الحرب التجارية تضغط على الشركات الصينية.. وترامب يخطط لطردها من البورصة الأميركية

29 سبتمبر 2019
الصورة
مخاوف من الركود بسبب الحرب التجارية (Getty)
+ الخط -
قال وزير التجارة الصيني تشونغ شان، اليوم الأحد، إن الشركات الصينية تواجه مصاعب عديدة بسبب الخلافات التجارية.

وأضاف الوزير الصيني، خلال مؤتمر صحافي في بكين، وفقا لوكالة "رويترز"، إن "التجارة تواجه تحديات غير مسبوقة.. تحديات خارجية وداخلية".

وصرح تشونغ بأن الصين ستتوسع في الاستيراد، وأن الإجراءات الرامية إلى استقرار التجارة ستفرز نتائج إيجابية، لكن من دون الكشف عن تفاصيل.

وكان وزير الخارجية الصيني قال، يوم الجمعة، إن الرسوم الجمركية ونزاعات التجارة قد تدفع العالم إلى الركود، وإن بكين ملتزمة بحلها "بطريقة هادئة وعقلانية وتعاونية".

ومن المتوقع عقد جولة جديدة من محادثات التجارة رفيعة المستوى بين الولايات المتحدة والصين، أكبر اقتصادين في العالم، في واشنطن، يومي 10 و11 أكتوبر/تشرين الأول. ويرأس الوفد الصيني ليو خه نائب رئيس الوزراء والمستشار الاقتصادي للرئيس الصيني شي جين بينغ.

إجراءات أميركية

وكانت وكالتا "رويترز" و"بلومبرغ" قد أكدتا، في تقارير سابقة، أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب يدرس إمكانية إلغاء إدراج شركات صينية في البورصات الأميركية، حسبما قال مصدر جرى إطلاعه على الأمر، أول من أمس الجمعة، فيما قد يصبح تصعيدا جذريا لتوترات التجارة بين البلدين.

وقال المصدر لـ"رويترز" إن الخطوة ستأتي في إطار جهد أوسع نطاقا للحد من الاستثمارات الأميركية في الصين، مؤكدا فحوى تقرير سابق لبلومبرغ أحدث صدمة في الأسواق المالية.


وأوردت "بلومبرغ"، نقلا عن مصدر قريب من المشاورات، أن الآليات الدقيقة لكيفية إلغاء إدراج الشركات مازالت قيد البحث، وأن أي خطة ستتطلب موافقة ترامب، الذي أعطى الضوء الأخضر لمناقشة الأمر.

ونسبت الوكالة إلى ثلاثة مصادر قولها إن المسؤولين يدرسون أيضا سبل وضع قيود على الشركات الصينية المسجلة على مؤشرات أسهم تديرها شركات أميركية، لكن من غير الواضح بعد كيف ذلك.

وكان مشرّعون من الحزبين الجمهوري والديمقراطي قدموا، في يونيو/حزيران الماضي، مشروع قانون لإلزام الشركات الصينية المدرجة في البورصات الأميركية بالخضوع للإشراف التنظيمي، بما في ذلك السماح بالاطلاع على تدقيق حساباتها أو مواجهة إلغاء الإدراج.

وفي فبراير/شباط، بلغ عدد الشركات الصينية المدرجة على ناسداك وبورصة نيويورك 156 شركة، وفقا لبيانات حكومية، منها 11 شركة على الأقل مملوكة للدولة.

المساهمون