الجيش الوطني في تعز يصد هجمات الحوثيين

الجيش الوطني في تعز يصد هجمات الحوثيين

06 ابريل 2016
الجيش الوطني واصل صدّ هجمات الحوثيين وحلفائهم (فرانس برس)
+ الخط -

صدت قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية هجوماً لمليشيات الحوثيين والقوات المتحالفة معهم، الموالية للمخلوع علي عبد الله صالح، حاولت خلاله فجر اليوم الأربعاء، استعادة مناطق خسرتها في عدة جبهات في مدينة تعز جنوبي اليمن، خلال معارك سابقة، فيما شهدت جبهات أخرى اشتباكات ومواجهات شرسة بين الطرفين.

وقالت مصادر ميدانية في مقاومة تعز، لـ"العربي الجديد"، إن "قوات ومليشيات الانقلاب اليمني، شنّت هجوماً عنيفاً على مواقع المقاومة في منطقة الزنوج ومعسكر الدفاع الجوي شمال غرب المدينة، حاولت التقدم في تلك المناطق، تحت قصف مدفعي عنيف استهدف مواقع المقاومة، إلا أن الجيش والمقاومة تصديا لهذه الهجمات.

كما صدت قوات اللواء 35 مدرع بمساندة المقاومة الشعبية محاولة تسلل المليشيات إلى تل حبور في جبهة الشقب التابعة لمديرية صبر الموادم جنوب تعز، وتمكنت من إحباطها، وفق المصدر ذاته.

من جانبه، أوضح القيادي في جبهة الضباب الملازم بدر أمين، لـ "العربي الجديد" أن مواجهات عنيفة دارت بين قوات الجيش الوطني والمقاومة من جهة وبين مليشيات جماعة الحوثي والقوات المتحالفة معهم من جهة، اليوم الأربعاء، في منطقة الضباب، تمكنت المقاومة خلالها من صد هجوم عنيف للمليشيات نحو مواقعها المحيطة بإصلاحية السجن المركزي عند المدخل الجنوبي للمدينة، وأشار إلى أن المليشيات خسرت عدداً من عناصرها بين قتيل وجريح، كما وقع 6 منهم أسرى لدى المقاومة.

في السياق ذاته، تحدثت مصادر عسكرية في جبهة حيفان جنوب تعز عن "مقتل نحو 7 عناصر من قوات ما كان يعرف بقوات الحرس الجمهوري، في معارك دارت بين وحدات من قوات اللواء 35 مدرع مسنودة بالمقاومة الشعبية مع المليشيات والقوات الانقلابية، إثر محاولة المليشيات اقتحام جبهة ظبي الأعبوس في حيفان جنوباً، وأكدت المصادر أن مليشيات وقوات الانقلاب لم تستطع التقدم خلال تلك المعارك التي استخدمت فيها مختلف الأسلحة الخفيفة والثقيلة، منذ مساء أمس الثلاثاء.

وذكرت مصادر محلية في مناطق الحُجَرية جنوب تعز أن "قوات اللواء 35 مدرع ومعها مجاميع من المقاومة، تمركزت على امتداد السلسلة الجبيلة في مناطق في حيفان والأحكُوم والمقاطرة، وصولاً إلى المرتفعات المطلة على مناطق طور الباحة شمال محافظة لحج الجنوبية، بهدف تأمين مناطق الأجزاء الجنوبية من تعز، من أي عملية توغل عسكري لقوات ومليشيات الانقلاب من محور جبهة حيفان نحو مناطق الحُجَرية الاستراتيجية، وتوسيع الحصار ليشمل مناطق أرياف المحافظة".

وأشارت المصادر ذاتها إلى أن مقاومة الحجرية باتت تسيطر حتى أطراف جبهة الأعبوس، واستحدثت نقطة في مدخل الطريق الواصل إليها في منطقة المفاليس في حيفان جنوباً.

من جهةٍ أخرى، أفادت مصادر في المقاومة وأخرى من السكان بأن مقاتلات التحالف العربي نفذت صباح اليوم ومساء أمس الثلاثاء، عدة غارات جوية استهدفت منزل القيادي في جماعة الحوثي عبد العزيز السعودي والنقطة المجاورة لإدارة أمن مديرية مقبنة (تقع في غرب محافظة تعز).

كما شنّت غارات على تجمعات مليشيات الحوثي والمخلوع في جبل المنعم المطل على مناطق الربيعي غرب المدينة.

إلى ذلك، قصفت مقاتلات التحالف موقع لمليشيات الحوثي والقوات المتحالفة معهم في القصر الجمهوري شرق المدينة.

كما دمرت دبابة تابعة للمليشيات كانت تقصف الأحياء السكنية، من على تل سوفتيل شرق المدينة.

المساهمون