الجيش المصري يعلن قتل 20 شخصاً بسيناء خلال 24ساعة

الجيش المصري يعلن قتل 20 شخصاً بسيناء خلال 24ساعة

02 ابريل 2017
الصورة
عملية أمنية في سيناء(خالد ديسوكي/فرانس برس)
+ الخط -
أعلن الجيش المصري قتل 20 فرداً في هجمات جوية ومداهمات في مناطق متفرقة من شمال سيناء، خلال الـ24 ساعة الماضية، بزعم أنهم "تكفيريون"، بالإضافة إلى اعتقال 50 من المشتبه بهم.

وفي بيانين منفصلين، أعلن المتحدث العسكري باسم القوات المسلحة المصرية، تامر الرفاعي، "استمرار جهود القوات المسلحة في مداهمة وتمشيط باقي البؤر الإرهابية وملاحقة العناصر التكفيرية، قامت قوات إنفاذ القانون من الجيش الثاني الميداني بمداهمة عدد من البؤر الإرهابية بشمال سيناء".

وفي البيان الأول، أفاد المتحدث العسكري بأن "القوات الجوية واصلت دعمها لعناصر إنفاذ القانون لاستهداف أوكار وعربات العناصر الإرهابية وتنفيذ أعمال الاستطلاع الجوي، وقد أسفرت عمليات القصف الجوي، خلال اليومين الماضيين، عن مقتل 14 فردا تكفيريا شديدي الخطورة، وتدمير عربتي ربع نقل".

وأوضح أن "قوات إنفاذ القانون تمكنت في شمال سيناء من ضبط 21 فردا من المشتبه بهم، واكتشاف وتدمير وكر خاص بالعناصر الإرهابية عثر بداخله على عدد من العبوات الناسفة وبعض الأدوات المستخدمة في تصنيعها".

وأضاف أنه "تم تدمير عبوة ناسفة كانت معدة ومجهزة لاستهداف القوات على أحد محاور التحرك، فضلاً عن ضبط فرد يستقل عربة ربع نقل عثر بداخلها على 14 لفة سلك تستخدم في تصنيع العبوات الناسفة، ومبالغ مالية".

وتابع أن "قوات إنفاذ القانون، بالتعاون مع عناصر القوات الجوية، ستواصل جهودها للقضاء على باقي البؤر واقتلاع جذور الإرهاب بشمال سيناء".

وأظهر المقطع المصور، الذي أرفق ببيان الجيش، استهداف الطيران الحربي بصواريخ ثقيلة لأهداف متنوعة، منها منازل و"عشش".

وبعد أقل من 24 ساعة على البيان الأول، أعلن المتحدث العسكري "القضاء على 6 أفراد تكفيريين شديدي الخطورة، والقبض على 29 من المشتبه بهم".

وبين أنه جرى "اكتشاف وتدمير نفقين رئيسيين بمنطقة رفح، تتفرع من أحدهما فتحة نفق فرعية داخل أحد المنازل، وقد عثر بداخل كل نفق على محرك سحب ولوحة كهرباء وكابل اتصال متصل بسماعات وماسورة أكسجين".

وأضاف أنه تم اكتشاف وتدمير مخزن للعبوات الناسفة عثر بداخله على "كمية كبيرة من المواد المتفجرة ومجموعة من الأدوات المستخدمة في تصنيع العبوات الناسفة، وجهازي كمبيوتر، ومجموعة من قطع غيار الدراجات النارية".

وأشار إلى أنه تم تدمير عربة ربع نقل و3 دراجات نارية خاصة بـ"العناصر التكفيرية"، وأنه تم أيضا اكتشاف وتدمير عبوة ناسفة كانت معدة ومجهزة لاستهداف القوات على أحد محاور التحرك.

وتعيش محافظة شمال سيناء أوضاعاً أمنية متدهورة، ازدادت سوءاً في مدينة العريش، عاصمة المحافظة، خلال الأشهر القليلة الماضية، رغم نصب قوات الأمن لعشرات الحواجز الثابتة والمتحركة في المدينة.