الجنس اللطيف "المهني" يخطف الأنظار في مونديال 2018

الجنس اللطيف يخطف الأنظار في مونديال 2018

05 يوليو 2018
الصورة
الرياضة ليست حكراً على الرجال فقط (Getty)
+ الخط -

شهدت بطولة كأس العالم 2018 المقامة في روسيا حالياً، الكثير من الأحداث الغريبة والمثيرة للجدل، خصوصاً مع خروج الكبار باكراً. لكن بعيداً من الملاعب والنتائج، هناك قضية أثارت ضجة كبيرة عبر مواقع التواصل الاجتماعي وهي المعلقات ومقدمات المباريات.

وخطفت ثلاث نساء الأضواء في المونديال الروسي، وذلك بسبب ظهورهن اللافت عبر "BBC" و"ITV" في بريطانيا وقناة "ZDF" في ألمانيا. وهو الأمر الذي لم يتقبله قسم من الجمهور وسخر من الأمر عبر مواقع التواصل الاجتماعي وخصوصاً "تويتر".

أليكس سكوت وإيني ألوكو مقدمتان ومعلقتان في كرة القدم ظهرتا لأول مرة في بطولة كأس العالم 2018، وأمتعتا المشاهد بطريقة تعليق وتحدث رائعة ومثالية. تملكان الشخصية المُميزة كأي إعلامي يعمل في مجال الرياضة، رغم أنهما لاعبتا كرة قدم سابقتان، كما أنهما تملكان كل الثقة للظهور عبر التلفزيون بطريقة لافتة ومُميزة، هذا بالإضافة إلى المعلومات الكثيرة التي تملكانها.



وهناك عبر قناة "ZDF"، ظهرت المعلقة الأولى في ألمانيا لتُعلق على مباريات المونديال وهي كلاوديا نيومان، والأخيرة تعرضت لهجوم قاسٍ عبر وسائل التواصل الاجتماعي وقررت رفع دعوى قضائية على مغردين هاجموها لأنها امرأة علقت على لعبة كرة القدم.

وفي هذا الإطار، نشرت صحيفة "ذا غارديان" تقريراً عن أليكس سكوت وإيني ألوكو وطالبت المنتقدين بالصمت لأنهما قدمتا عملاً رائعاً حتى الآن، وأشارت إلى الانتقادات التي طاولتهما تارةً من بعض رواد مواقع التواصل الاجتماعي وتارةً من الصحافيين في بريطانيا، الذين اعتبرتهم الصحيفة في تقريرها أنهم تعاملوا مع القضية بطريقة سيئة من باب الغيرة فقط لا أكثر.

دلالات

المساهمون