الجماهير المصرية تحتفل برمضان صبحي على طريقتها

22 نوفمبر 2019
الصورة
رمضان صبحي قائد منتخب مصر تحت 23 عاماً (Getty)
+ الخط -

سارعت الجماهير المصرية في مواقع التواصل الاجتماعي إلى الثناء والإشادة بما قدّمه النجم رمضان صبحي قائد منتخب "الفراعنة" تحت 23 عاماً، بعدما سجل هدف الفوز لبلاده في شباك منافسه ساحل العاج، وقاده إلى تحقيق لقب كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم، في المباراة النهائية المثيرة التي انتهت (2-1).

وفرض رمضان صبحي، قائد منتخب مصر، نفسه نجماً للمواجهة النهائية أمام ساحل العاج، بعدما استطاع إعطاء تمريرة حاسمة لزميله كريم العراقي، الذي سجل الهدف الأول بالدقيقة (37)، ليعود مرة أخرى صاحب الـ"22" عاماً لخطف الأضواء بقوة، عقب إحرازه هدف الفوز في الدقيقة (114)، ما جعله يُشعل حماس الجماهير على مواقع التواصل الاجتماعي في "تويتر"، عقب نيله لقب أفضل لاعب في بطولة كأس الأمم الأفريقية تحت 23 عاماً.

وكتب أحدهم: "يستحق رمضان صبحي أن يضع بنفسه كلمة النهاية في هذا الإنجاز الرائع. أفضل لاعب بالبطولة. مبروك لمصر. مبروك لكل الرجال"، ليعلق آخر بقوله: "عدالة السماء أرادت التكريم الحقيقي لرمضان صبحي؛ كان لازم "هدف البطولة" يكون من نصيب القائد. استحقاق لمجهوده وأدائه وقيادته للفريق فنياً ومعنوياً. كان لازم تبقى البصمة الأخيرة لرمضان ولا أحد غيرُه. أداء العُمر وإعادة اكتشاف رمضان لنفسه بعد رحلة احتراف كانت ستدمره".



وغرّدت مشجعة بقولها: "الحمد لله الهدف التانى لمصر. رمضان صبحي أزال الغمة التي تسبب فيها المدرب بخروج مصطفى محمد. والله دعيت لك يا رمضان أن تسجل هدفاً. والله تستاهل يا قائد. أنا زملكاوية وبنصف الأهلاوي، الذي فرحنا"، ليعلق آخر: "رمضان صبحي يطلق هدف الرحمة. هدف مستحق على المجهود الجبار. رجالة المنتخب".


وقال آخر: "رمضان صبحي يثبت أن هذه الروح مهمة جداً في الكورة، وبعد ذلك أي أمر بعدها. ربنا يحفظك ويحميك يا بني"، فيما كتب أحدهم: "منذ زمن طويل لم أشاهد لاعباً مصرياً بروح ورجولة مثل ما فعله رمضان صبحي"، ليعلق مشجع بقوله: "سبحان الله. لقد تعادلنا حتى يظهر نجم المباراة والمنتخب. رمضان صبحي سجل هدف البطولة لأول مرة".





المساهمون