الجزائري ديلور يُغضب جماهير الغريم بسبب نتفليكس

12 ابريل 2020
الصورة
ديلور لاعب منتخب الجزائر (Getty)
+ الخط -
أضفى نجم المنتخب الجزائري، أندي ديلور، جوّاً مميزاً على مواقع التواصل الاجتماعي، عبر خرجات متكررة للترفيه عن نفسه ومتابعيه، غير أن تغريدته التي نشرها السبت جاءت لتشعل غضب جماهير نادي نيم التي انتقدته مطولاً.

وأشعل ديلور غضب جماهير نادي نيم الذي يلعب في دوري الدرجة الأولى بنشره صورة متحرّكة لهدفه ضدهم خلال الموسم الماضي، قبل أن يغيّر كلمة "نتفليكس" الذي يبثّ الأفلام والمسلسلات بكلمة "نيمفليكس" كإيحاء منه للفريق المنافس.

وكتب المهاجم الجزائري: "مجبرون على الحجر المنزلي، أقترح عليكم مسلسلاً رائعاً لنيمفليكس، مع لقطة مذهلة عند الدقيقة 74، وصدمة للمنافس، اعتنوا بأنفسكم وابقوا ببيوتكم".

واعتبرت جماهير نيم أن أندي ديلور لم يكن محترماً باستفزازه، ونشرت صورته وهو يرتدي قميص نادي نيم في بداياته، معتبرة أن ما قاله هو نكران للجميل، بينما اختار آخر نشر قصاصة من جريدة "لوبوان" الفرنسية تذكر حادثة اعتداء ديلور على الشرطة الفرنسية لفظياً.

ويستغل نجوم كرة القدم بقاءهم دون تدريبات ومباريات لقضاء وقت فراغهم على مواقع التواصل الاجتماعي، إذ انتشرت خلال هذه المدة، عبر محادثات ثنائية، أسرار تاريخية بقيت مخفية لعدّة سنوات، وهو ما جعل درجة الترقب مرتفعة لدى الجماهير.


وكانت بدايات ديلور احترافياً بألوان نادي نيم، في دوري الدرجة الثانية سنة 2010، قبل أن ينتقل بين عدّة أندية فرنسية، وبعدها نادي ويغان أتليتيك الإنكليزي، كما كان له ظهور في الدوري المكسيكي رفقة نادي تيغرس.

دلالات

المساهمون