الجزائر: مخاوف من ارتفاع إصابات كورونا مع عودة النقل العام والأنشطة

الجزائر
عثمان لحياني
18 يونيو 2020

ما زالت معدّلات الإصابة والوفيات بفيروس كورونا تراوح مكانها في الجزائر، وسط مخاوف من أن تؤدّي عودة وسائل النقل العام والأنشطة التجارية كالمقاهي والمطاعم إلى زيادة في معدلات الإصابة، خاصة مع ضعف الالتزام بتدابير الوقاية من الفيروس.

وكشفت أحدث البيانات التي أعلنتها وزارة الصحة، الخميس، عن تسجيل 12 وفاة جديدة بفيروس كورونا، ما يرفع إجمالي عدد المتوفين إلى 811 وفاة، مقابل تسجيل 117 إصابة، ليرتفع مجموع الإصابات إلى 11385 إصابة.


وأحصت وزارة الصحة 135 حالة تعاف جديدة من الفيروس، إذ غادر المتعافون المستشفى نهائيا، بعدما أثبتت التحاليل الجديدة خلوهم من الفيروس، وبات مجموع المتعافين 8078 شخصاً، فيما يخضع 54 شخصاً للرعاية، في العناية المركزة.

وتستمر المخاوف، منذ الأحد الماضي، من تزايد معدلات الإصابة، بعد عودة وسائل النقل العام للعمل، كالقطارت وقطارات الترامواي والمترو والحافلات وسيارات الأجرة، إضافة إلى فتح المقاهي والمطاعم ومجموع الأنشطة أبوابها مجدداً. وعلى الرغم من إعلان السلطات تشديد تدابير الوقاية ومراقبة مدى التزام القائمين على هذه الأنشطة بالتدابير الصحية، إلاّ أنّه لوحظ منذ الأحد الماضي، تساهل في تطبيق الإجراءات.
وبخلاف حافلات النقل العام، التابعة للقطاع الحكومي، التي تطبق خطة وقاية صحية، فإنّ قطارات الترامواي والحافلات الخاصة، تبدو أقلّ احتراماً لهذه التدابير، بفعل التدافع وازدحام المسافرين في مساحة ضيقة. كما يتمّ التعامل مع الزبائن في المقاهي والمطاعم بشكل طبيعي، برغم التعليمات الحكومية الأخيرة التي تؤكّد أنّه "ينبغي على كلّ الزبائن أن يرتدوا الكمامات،  على أن يتحمّل أصحاب المؤسسات مسؤولية عدم التقيّد بهذا الواجب"، كما تحمّل التجار مسؤولية "احترام وفرض التوصيات الصحية كافة".

وبرّر بعض سائقي سيارات الأجرة عدم احترام الإجراءات، بالمتاعب المالية التي خلّفتها أزمة كورونا بعد ثلاثة أشهر من التوقف عن العمل، خاصةً أنّ الزامية نقل زبون واحد على المسار، إضافة إلى تكاليف مواد التعقيم والتنظيف، تضاعف من هذه المتاعب، على الرغم من ضرورتها الصحية.

ذات صلة

الصورة
حسام علّوم رئيسية

مجتمع

أطلق الرسام السوري حسام علّوم مشروعه الفني الخاص المرتبط بزمن فيروس كورونا الجديد، والأشخاص الذين يواجهونه في الصفوف الأمامية، وذلك في تورونتو الكندية
الصورة
جانب من الوقفة الاحتجاجية الخامسة

منوعات وميديا

نظّم صحافيون وناشطون وحقوقيون، اليوم الاثنين، وقفة للتضامن مع الصحافيين ومعتقلي الرأي الموقوفين في السجون الجزائرية، والملاحقين من قبل القضاء، بسبب التعبير عن مواقفهم السياسية ودعمهم لمطالب الحراك الشعبي.
الصورة
مركز تسوق في دبي/ فرانس برس

اقتصاد

أعلنت إمارة دبي عن قيود جديدة على الحياة الليلية، للحد من ارتفاع موجة الإصابات بفيروس كورونا الجديد، وذلك بعد نحو شهرين من السماح بفتح العديد من الأنشطة التي تضررت بشكل بالغ في حالة الإغلاق التي تسببت فيها الجائحة.
الصورة
اعتصام المحامين الجزائريين في بهو المجلس القضائي  بالعاصمة الجزائر (العربي الجديد)

مجتمع

عاد المحامون في الجزائر إلى الاحتجاج ضد ما وصفوه بإهانة البدلة السوداء والمحاماة من قبل قضاة في مجلس قضاء العاصمة الجزائرية.