الجامعة العربية تدرج شركات جديدة بقائمة المقاطعة

الجامعة العربية تدرج شركات جديدة بقائمة المقاطعة

03 اغسطس 2016
الصورة
المؤتمر قرر مقاطعة شركات تعمل بالمستوطنات الإسرائيلية(Getty)
+ الخط -


اختتم اليوم، بالقاهرة، المؤتمر الـ90 لضباط اتصال المكاتب الإقليمية لمقاطعة إسرائيل، بالجامعة العربية، وأصدر المؤتمر عدة توصيات بإدراج مجموعة من الشركات الدولية التي تتعامل مع إسرائيل على لائحة المقاطعة والحظر.

وقال البيان الصادر عن مندوبية فلسطين بالجامعة العربية، إن المؤتمر قرر حظر التعامل مع الشركة العقارية الأميركية REMAX المتهمة ببيع وتأجير العقارات في المستوطنات عبر شركاتها الفرعية الإسرائيلية، كما قرر ضباط الاتصال حظر التعامل مع المجموعة المصرفية الأوروبية DEXIA GROUP  وشركتها الأم البلجيكية DEXIA S.A، وشركتها الفرعية الفرنسية DEXIA CREDIT LOCAL S.A، والمتهمة بوجود فرع إسرائيلي لها يقدم القروض للمستوطنات الإسرائيلية.

وأضاف البيان أن المؤتمر قرر أيضًا اعتبارًا من دورته القادمة، حظر كل من شركة الإسمنت الألمانية HEIDELBERG CEMENT لوجود معامل إسمنت تابعة لها في المستوطنات، وكذلك شركة النفط الأميركية GENIE ENERGY LTD والمتهمة بوجود فرع لها في إسرائيل يقوم باستكشاف البترول في هضبة الجولان المحتل، ما لم يأتِ من هاتين الشركتين ما يثبت توقف تعاملهما مع الاحتلال الإسرائيلي.

الضغط على الشركات الغربية

وأشارت مندوبية فلسطين في بيانها أيضا إلى أنه تم تكليف المكتب الرئيسي بمخاطبة مجلس السفراء العرب في واشنطن للاتصال بالشركة الأميركية CATERPILLAR INC والمتهمة بتزويد إسرائيل ببلدوزرات وجرارات تُستخدم في هدم بيوت الفلسطينيين والمساهمة في بناء جدار الفصل العنصري في الضفة الغربية المحتلة، لحثّها على إعلام الحكومة الأميركية بأن استمرارها بتزويد إسرائيل بمعداتها، يُلحق الضرر بمصالحها في الدول العربية، ومطالبة الشركة بوضع شرط في عقودها المبرمة مع الحكومة الأميركية بعدم استخدام منتجاتها في الأراضي العربية المحتلة التي تنتهك حقوق الشعب الفلسطيني.

كذلك تم تكليف المكتب الرئيسي للمقاطعة بمتابعة وضع شركة الأمن البريطانية – الدنماركية G4S ومدى التزامها بإغلاق مكاتبها وأعمالها في إسرائيل، حيث إنها تقوم بتزويد الاحتلال الإسرائيلي بموظفي حراسة وتجهيزات أمنية تُستخدم في دولة فلسطين المحتلة والسجون والمستوطنات الإسرائيلية.


المساهمون