الثالثة ثابتة..ويليان يقهر الحظ العاثر وحارس برشلونة بتسديدة رائعة

الثالثة ثابتة..ويليان يقهر الحظ العاثر وحارس برشلونة بتسديدة رائعة

20 فبراير 2018
+ الخط -
رفض النجم البرازيلي ويليان الانصياع إلى الحظ العاثر الذي لازمه في الشوط الأول من مباراة فريقه تشلسي  أمام نظيره برشلونة في دور الـ16 من مسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

وفي الشوط الأول، حاول ويليان اختراق شباك الزوار على ملعب "ستامفورد بريدج" لكن تسديدته الأولى الملتفة ارتطمت بالقائم الأيسر للحارس الألماني مارك-أندريه تير شتيغن الذي وقف متفرجاً، ليعود اللاعب عينه ويسدد من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة 40 إلا أن القائم الأيمن كذلك كان في الموعد.

لم يستسلم ويليان لهذا الحظ العاثر، ففي الشوط الثاني عاد وسدد من خارج منطقة الجزاء بطريقة رائعة كرة شبه زاحفة هزّت شباك الألماني تير شتيغن الذي وقف يشاهد اهتزاز شباكه، ليؤكد اللاعب البرازيلي أن الثالثة ثابتة.

يُذكر أن ويليان استعاد مكانته في تشكيلة المدرب الإيطالي أنطونيو كونتي بعدما كان قد تراجع مستواه في بعض فترات هذا الموسم، لكن اللاعب البرازيلي عاد ليقدم أداء مميزاً وهو من دون شك يحلم في التواجد بتشكيلة منتخب بلاده في مونديال 2018 بروسيا.

(العربي الجديد)

ذات صلة

الصورة
هل استحق ساديو ماني الطرد من قمة تشلسي وليفربول؟ الشريف يوضح

رياضة

شهدت القمة التي جمعت فريقي تشلسي وليفربول، في الجولة الحادية والعشرين من الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم، اليوم الأحد، عددا من الحالات التحكيمية فسرها الخبير التحكيمي لـ"العربي الجديد" جمال الشريف.

الصورة
 لعبة "فيفا 22"

رياضة

انتقل اهتمام مواجهة "الكلاسيكو" من أرض الواقع، إلى العالم الافتراضي، بعدما أصبحت المباراة المُفضلة لمُعظم الجماهير الرياضية، التي تلعب اللعبة الإلكترونية "فيفا"، بإصدارها الجديد، الذي وُضع على موقعها في الأول من شهر أكتوبر/تشرين الأول الحالي.

الصورة
أغلى نجوم الملكي والبارسا

رياضة

لا تختلف الجماهير الرياضية على أن ريال مدريد وخصمه التاريخي برشلونة، من أنجح الأندية في الدوريات الأوروبية الخمسة الكُبرى، بعدما حققا الكثير من البطولات المحلية والقارية، وبعد امتلاكهما لأهم المواهب الكروية، التي أشعلت "كلاسيكو" الأرض في كل مرة.

الصورة
ميسي يصدم الجميع في المؤتمر الصحافي الوداعي: دخل باكياً وعاجزاً

رياضة

صدم النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، الجماهير وكل من كان يُتابعه، في المؤتمر الصحافي الوداعي الخاص الذي سيُعلن فيه رحيله عن برشلونة رسمياً، وبدا في قمة الحزن والأسف على ما حصل، وانهمرت الدموع سريعاً، قبل أن يتحدث أولى كلماته الوداعية.

المساهمون