التونسي السليتي يتخذ قراراً نهائياً حول مستقبله مع ناديه

النجم التونسي السليتي يتخذ قراراً نهائياً حول مستقبله مع ناديه

03 يونيو 2019
الصورة
السليتي أنقذ ديجون من الهبوط (Getty)
+ الخط -
خطف النجم التونسي نعيم السليتي الأضواء في فرنسا، بعد تألقه الكبير وقيادته فريقه ديجون للفوز على نادي لانس 3/1، وذلك بتسجيله ثنائية ليبقى فريقه في الدرجة الأولى الفرنسية بعد أن كان لقاء الذهاب قد انتهى بنتيجة التعادل الإيجابي 1/1.

وإن كان نعيم السليتي قد نقل بتألقه في هذا اللقاء الفرحة لأنصار وعائلة نادي ديجون بضمانه البقاء، بعد الموسم المعقد الذي مرّ به في "الليغ1"، إلا أن الصدمة عادت مبكراً لهم بعد القرار الذي اتخذه اللاعب حيال مستقبله.

وأكد نعيم السليتي بصفة رسمية مغادرته لفريق ديجون خلال فترة الانتقالات الصيفية، بعدما عبّر عن طموحه الكبير بخوض تجربة جديدة مع ناد آخر، سواء في فرنسا أو خارجها.

وقال نعيم سليتي في تصريحات لقنوات "بي إن سبورت" الفرنسية ونقلها موقع "فوت ميركاتو": "أظن أن هذه المباراة كانت الأخيرة لي مع نادي ديجون لقد قررت المغادرة".

وأضاف اللاعب السابق لنادي ليل الفرنسي: "ليس لديَ أي عروض رسمية لحد الآن، لكن وكيل أعمالي في محادثات مع بعضها، أنا سعيدٌ لأنني سأغادر ديجون وقد تركته في الدرجة الأولى".

ورغم أنه قرر الرحيل عن الفريق، إلا أن نعيم السليتي ما زال مرتبطًا بعقد مع ديجون لغاية عام 2022، ومنه سيكون النادي الراغب في ضمه مطالباً بالتفاوض مع إدارة ناديه، التي بكلّ تأكيد لن تتخلى عن نجمها إلا بقيمة مادية تناسب إمكانات اللاعب الكبيرة.

ويستعد نعيم السليتي لدخول معسكر "نسور قرطاج" الذي انطلق بتونس، تحضيرا لبطولة أمم أفريقيا بمصر.

المساهمون