التهاب الكبد... حان الوقت

التهاب الكبد... حان الوقت

27 يوليو 2018
الصورة
لا يعرف ماذا يعني التهاب الكبد (بونيت بارانجبي/فرانس برس)
+ الخط -

حان وقت الفحص. حان وقت العلاج. حان وقت الشفاء. ثلاثيّة الثامن والعشرين من يوليو/ تموز، اليوم العالمي لالتهاب الكبد. بالفعل، حان وقت التعاطي بجديّة وحزم مع التهاب الكبد الذي يهاجم خصوصاً الفئات الأكثر ضعفاً.

نحو 325 مليون شخص حول العالم يتعايشون مع التهاب الكبد الفيروسي "بي" والتهاب الكبد الفيروسي "سي" اللذَين يمثّلان تحدياً حقيقياً، على الصعيدَين الصحي والاجتماعي. وهذان المرضان يُعدّان من المسببات الرئيسيّة لسرطان الكبد الذي يقتل سنوياً نحو مليون و350 ألف مصاب. يُذكر أنّ 60 في المائة من حالات سرطان الكبد تأتي على خلفيّة تأخّر الكشف عن التهاب الكبد "بي" أو التهاب الكبد "سي". وتأخّر الكشف يكون غالباً نتيجة عدم ترجمة الإصابة بهما بأعراض واضحة لمدّة زمنية طويلة تصل إلى سنوات وأحياناً إلى عقود.




في الصورة، يقف الفتى الهنديّ بالقرب من مجسّم ضخم لفيروس التهاب الكبد أُعِدّ خصيصاً في مومباي للاحتفال باليوم العالمي لالتهاب الكبد. هو من الذين ساهموا في إنجاز هذا المجسّم، وإن كان لا يعرف ماذا يعني التهاب الكبد. لم يعمد أحد إلى توعيته حول ذلك المرض الفتاك. لكنّ الإشارة تجدر إلى أنّ النجاة من ذلك المرض ممكنة، شريطة رفع مستوى التغطية بالاختبار والمعالجة. من هنا، وضعت منظمة الصحة العالمية اليوم العالمي لعام 2018 تحت عنوان "التهاب الكبد: الاختبار والمعالجة".

المساهمون