التعادل يحسم قمة تشلسي وليفربول في الدوري الإنكليزي

التعادل يحسم قمة تشلسي وليفربول في الدوري الإنكليزي

29 سبتمبر 2018
الصورة
مواجهة ليفربول وتشلسي بالدوري الإنكليزي (Getty)
+ الخط -
حسم التعادل بهدف لمثله قمة تشلسي مع ضيفه ليفربول، في الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم، وذلك في الجولة السابعة من عمر البريميرليغ، لتشتعل المنافسة على صدارة الترتيب، بعدما وصل "الريدز" برفقة مانشستر سيتي إلى النقطة 19.


وبدأ الفريقان تبادل الهجمات بشكل مبكر، مع أفضلية نسبية لأصحاب الأرض، الذين نجحوا في تهديد مرمى "الريدز" في أكثر من مناسبة، قبل أن يتمكن نجمهم الأول البلجيكي أدين هازارد من فتح باب التسجيل عند الدقيقة الخامسة والعشرين، مانحاً الأسبقية "للبلوز"، ومسجلاً هدفه السادس، من ثامن تسديدة داخل منطقة الجزاء.


ورغم مشاركة الثلاثي الهجومي للفريق الضيف، المتمثل بالمصري محمد صلاح، والسنغالي سايدو ماني، والبرازيلي فيرمنيو، لم يشهد مرمى الحارس كيبا اريزابالاغا تهديداً حقيقياً، باستثناء فرصة الفرعون المصري الذي انفرد من خلالها بالمرمى، لكن المدافع الألماني أنتونيو روديغر أنقذها على خط المرمى.





ومع انقضاء نصف المباراة، عاد رفاق المدرب يورغن كلوب في الحصة الثانية بأمل تعويض ما فات، ومواصلة المشوار رفقة كبار الصدارة، لكن التنظيم العالي الذي طبقه أبناء المدرب الإيطالي ماوريزيو ساري، حال دون منح المساحات للزوار، فحد من فعاليتهم الهجومية.


وبعد 66 دقيقة من عمر المباراة، أخرج كلوب نجم الفريق الأول المصري محمد صلاح، ليشرك السويسري شيردان شاكيري، الذي وجد نفسه بعد دقائق وجهاً لوجه مع مرمى تشلسي، لكنه أخفق في التعامل مع كرة عرضية متقنة، ليضيع فرصة ذهبية لتعديل النتيجة.

وأعاد فيرمينيو السيناريو ذاته بكرة رأسية، لكن ديفيد لويز تقمص دور البطولة وأنقذ الكرة على خط المرمى، بيد أن البديل دانييل ستورديج نجح في خطف هدف التعديل بكرة صاروخية من مسافة بعيدة بعد دقائق فقط من نزوله، وقبل دقيقة من ختام اللقاء، لينجح "الريدز" في التعادل 1-1.

 

المساهمون