التعادل يحسم دربي مدريد..والملكي يدفع ثمن التراجع

التعادل يحسم دربي مدريد..والملكي يدفع ثمن التراجع

05 أكتوبر 2015
الصورة
+ الخط -

حسم التعادل الإيجابي بهدف دربي مدريد في منافسات الجولة السابعة من الدوري الإسباني لكرة القدم، في المباراة التي أقيمت على ملعب فيسنتي كالديرون، ونجح خلالها أتلتيكو في العودة للقاء بعد التأخر بهدف.

وبهذا التعادل يصعد الريال لوصافة الترتيب برصيد 15 نقطة، بفارق نقطة عن فياريال المتصدر، ويأتي أتلتيكو خامسا بـ13.


ضغط لاعبو ريال مدريد بقوة منذ الدقيقة الأولى، وكانوا أكثر خطورة على ملعب أصحاب الأرض، وهو ما دفع الأتلتيكو إلى التراجع والدفاع بكل خطوطه مبكراً، إلا أن ذلك لم يمنع النجم الفرنسي، كريم بنزيمة، من التقدم عن طريق رأسية رائعة حوّل بها عرضية داني كاربخال إلى داخل الشباك (د9).


وتحول أتلتيكو بعد تلقي الهدف المبكر إلى الهجوم، وبرز الأرجنتيني، أنخل كوريا، بقوة في أكثر من فرصة، وحاول الفرنسي، أنطوان جريزمان، الوصول إلى المرمى في أكثر من مناسبة، إلا أن التقدم "الملكي" كان المسيطر بالرغم من الضغط المتبادل بين الطرفين.

ويحصل أصحاب الأرض على ركلة جزاء من خطأ عن طريق سرخيو راموس، الذي غاب عنه التركيز، لتضيع الكرة من أمامه وتصل لتوريس وبعدها إلى لاعب الوسط تياغو، ليتدخل معه بقوة داخل منطقة الجزاء، ويقوم جريزمان بتسديد الكرة، قبل أن يتألق الحارس الكوستاريكي، كيلور نافاس، في التصدي لها (د21).

وواصل الفريقان محاولتهما الوصول إلى المرمى وإحداث التهديد المنتظر، إلا أن التركيز في إنهاء الهجمة غاب عن أقدام اللاعبين، وواصل المخضرم، توريس، إضاعة الفرص أمام مرمى نافاس، ليفشل الأرجنتيني، دييغو سيميوني، في حل أزمة رأس الحربة، التي يعاني منها منذ بداية الموسم. لينتهي الشوط الأول بتقدم مستحق لـ"الميرينغي".

ضغط أتلتيكو في بداية الشوط الثاني وكاد توريس أن يعدل النتيجة لصالح فريقه، إلا أن تسديدة ذهبت بعيدة عن المرمى في الدقيقة 49، ورد عليها الريال بهجمة انتهت بتسديدة "متسرعة" من النجم، كريستيانو رونالدو.

وهدأت الأوضاع بمرور الوقت وحاول بنيتيز تنشيط الجبهة الهجومية بسحب لاعب الوسط، إيسكو، والدفاع بالجناح الويلزي العائد من الإصابة، غاريث بيل (د65)، بينما دفع سيميوني بجاكسون مارتيميز بدلا من توريس لتنشيط الخطوط الأمامية.

وشهد ربع الساعة الأخير من عمر اللقاء هجمات من جانب الفريقين، وتعادل أتلتيكو في الدقيقة 83 عن طريق الأرجنتينين لوسيانو فييتو، الذي حول عرضية مارتينيز إلى داخل الشباك.

وحاول أتلتيكو العودة في الدقائق الأخيرة، وسدد مارتينيز كرة رائعة تصدى لها نافاس، ليطلق الحكم صافرة نهاية اللقاء بالتعادل الإيجابي على ملعب فيسنتي كالديرون.

المساهمون