التعادل السلبي ينهي "معركة فيسنتي كالديرون" والحسم في البرنابيو

التعادل السلبي ينهي "معركة فيسنتي كالديرون" والحسم في البرنابيو

15 ابريل 2015
+ الخط -


أنهى التعادل السلبي مباراة أتلتيكو مدريد وضيفه ريال مدريد في إطار منافسات ذهاب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، ليفشل الريال في تحقيق فوز على "الروخيبلانكوس" خلال منافسات الموسم الجاري، ويتأجل حسم بطاقة التأهل لمباراة الإياب، الأسبوع المقبل.

هجوم ملكي
انطلقت المباراة بحذر من جانب الفريقين وسط مؤازرة رائعة في مدرجات ملعب فيسنتي كالديرون، وكانت الهجمة الأولى لصالح الضيوف، بعدما تلقى داني كاربخال كرة رائعة على حدود منطقة الجزاء، ليسددها ويتصدى لها الحارس بسهولة (د2).

ويضيّع الويلزي، جاريث بيل، أول فرصة حقيقية لريال مدريد بعدما تسرع في تسديد كرة من انفراد تام بالحارس، ليتصدى لها الحارس بهدوء (د3)، ويمنع تقدم مبكر للغاية لـ"الميرينجي".

وينجح ريال مدريد في السيطرة على الدقائق الأولى، وسط تعملق من الحارس السلوفاكي، يان أوبلاك، بينما ساد التوتر أداء لاعبي أتلتيكو، وخاصة الكرواتي، ماريو مانذوكيتش، مهاجم "الروخيبلانكوس".

هدوء الأوضاع وتألق أوبلاك
وبمرور الوقت، هدأت الأوضاع بين الفريقين مع مواصلة الريال تفوقه على أرض الميدان، وتراجع أتلتيكو للدفاع من أجل الصمود أمام ضغط الضيوف، مع اعتماده على الهجمات المرتدة.

وكان الأمر الواضح على مدار الشوط الأول هو تألق الحارس، أوبلاك، الذي تألق في إخراج تسديدات قوية لكل من جاريث بيل، وجيمس روديريجيز.

وتألق الفرنسي، رافائيل فاران، مدافع الريال، في قيادة هجمة مرتدة على طريقة جاريث بيل وبارترا في مباراة برشلونة، ليستغل سرعته وينطلق ليجتاز كل لاعبي أتلتيكو، ويطلق كرة عرضية أرضية يسيء بنزيمة التعامل معها، لتصل إلى جيمس ويسددها أرضية يتصدى لها الحارس مجددا (د44)، وينتهي الشوط الثاني بالتعادل السلبي دون أهداف.

ضغط "أبيض وأحمر"
بدأ الشوط الثاني بضغط من جانب أتلتيكو مدريد، ويتعرض اللاعب ماندزوكيتش لإصابة قوية بعد ضربة غير مقصودة بالمرفق من المدافع، سرخيو راموس (د51)، ويزيد بعدها التوتر بين اللاعبين، ليتلق اللاعب نفسه بطاقة صفراء بعد ارتكابه خطأ مع فاران.

وافتقد ريال مدريد اللمسة الأخيرة في هجماته بالشكل المطلوب، لتنتهي معظم هجماته عند أقدام المدافعين، وعلى الجانب الآخر نجح الريال، حتى منتصف الشوط الثاني، في صد خطورة لاعبي أتلتيكو وخاصة من الضربات الرأسية.

وفي الدقائق العشر الأخيرة، ضغط أتلتيكو بقوة على خطوط دفاع الريال، وكان الأقرب لإحراز هدف التقدم، ويضيّع أتلتيكو أكثر من فرصة خطيرة بعدما تحول "الروخيبلانكوس" للضغط على عمق الدفاع الملكي.

وكاد أصحاب الأرض أن يتقدموا في أكثر من فرصة وسط ارتباك من دفاع ريال مدريد، وتألق الثنائي، فيرناندو توريس وراؤول جارسيا، في اللقاء، قبل أن ينهي الحكم المباراة بالتعادل السلبي وينتظر الفريقان الحسم في مباراة الإياب على ملعب سانتياجو برنابيو.

المساهمون