التحضير لمشاركة قطر في منتدى سان بطرسبرغ الاقتصادي

05 اغسطس 2019
الصورة
لقطة جامعة للمشاركين في اللقاء التحضيري (العربي الجديد)
+ الخط -
أكد وفد روسي أهمية مشاركة قطر في منتدى سان بطرسبرغ الاقتصادي الدولي والمزمع إقامته منتصف العام 2020، وذلك خلال اجتماع مساعد المدير العام للعلاقات الحكومية وشؤون اللجان في غرفة تجارة وصناعة قطر، علي بو شرباك المنصوري، مع وفد روسي يزور الدوحة ضم كلاً من ديانا تشارمادوفا وإيكاترين شرباتنكو وأندريه ايغوروف، إضافة إلى راشد ماجد السويدي سكرتير أول بسفارة الدوحة في موسكو

ووفقاً لبيان صحافي صدر عن غرفة قطر اليوم الإثنين، قال السويدي إن أهمية مشاركة قطر في المنتدى الاقتصادي تكمن في توقيع اتفاقيات تجارية وتعزيز التعاون بين الشركات القطرية المشاركة ونظيراتها، لافتاً إلى حضور نحو 1500 شركة محلية روسية وخارجية من دول العالم.

وأوضح أن حجم الاستثمارات بين قطر وروسيا يقدر بما يقرب من 13 مليار دولار، وتمتلك قطر 19% من أسهم شركة روس نفط العملاقة.

من جهته، قال المنصوري إن المنتدى يمثل فرصة هامة لبحث تعزيز علاقات التعاون بين القطاع الخاص القطري ونظيره الروسي، إضافة إلى استعراض المناخ الاستثماري الجاذب في الدوحة والترويج للاقتصاد القطري بشكل عام، ومشروعات القطاع الخاص على وجه الخصوص، فضلاً عن الاطلاع على الفرص الاستثمارية المتاحة في روسيا وبحث إمكانية إقامة تحالفات بين رجال الأعمال القطريين ونظرائهم الروس لإقامة مشروعات مشتركة سواء في قطر أو روسيا.

وقدمت ديانا تشارمادوفا عرضاً تقديمياً تناولت فيه تأسيس المنتدى وأهدافه وأهميته بالنسبة لقطر والشركات المشاركة في المعرض المصاحب.

يشار إلى أن غرفة قطر شاركت في الدورة الـ12 لمجلس الأعمال الروسي العربي والمعرض الرابع "أريبيا موسكو 2019"، والتي عُقدت في إبريل/ نيسان الماضي في العاصمة الروسية موسكو، ويعمل القطاع الخاص في البلدين على دعم العلاقات وتعزيزها، من خلال التعاون المشترك والذي يهدف الى تعزيز التبادل التجاري والذي حقق قفزة في عام 2018، فقد شهدت الواردات القطرية من روسيا ارتفاعاً عام 2018 إذ بلغت قيمتها نحو مليار ريال مقابل 276 مليون ريال في 2017.

لكن في المقابل ما تزال قيمة الصادرات القطرية إلى روسيا متواضعة نسبياً، بقيت في حدود نحو 29 مليون ريال فقط، فقد بلغ التبادل التجاري بين البلدين في العام 2018 نحو 1.1 مليار ريال مقابل 308 ملايين ريال في 2017 بارتفاع قياسي نسبته 240%.

وتتواجد في قطر زهاء 46 شركة روسية قطرية باستثمارات مشتركة تعمل في قطاعات المقاولات والتجارة وسيارات الليموزين والديكور والتكنولوجيا والخدمات والملابس الجاهزة والضيافة والمواد الغذائية، في حين تتواجد أيضاً شركة روسية تعمل في قطر برأسمال روسي 100% وهي شركة غاز بروم.

دلالات

المساهمون