التحالف يجدد قصف أهداف الحوثيين في صنعاء

18 سبتمبر 2015
+ الخط -


جددت مقاتلات "التحالف العربي"، اليوم الجمعة، غاراتها على مواقع الحوثيين في العاصمة اليمنية، بعد ساعات من وصول سفير روسيا إلى صنعاء، كأرفع دبلوماسي دولي يزورها، منذ بدء عمليات "التحالف".

ونفذ التحالف غارات استهدفت منطقة النهدين، حيث مجمع الرئاسة اليمنية، بعد ساعات من سلسلة غارات عنيفة استهدفت مخازن التموين الغذائي التابع للمؤسسة الاقتصادية العسكرية اليمنية، في منطقة فج عطان، جنوبي غرب العاصمة.

وأكدت مصادر عسكرية لـ"العربي الجديد" أن "الغارات أدّت إلى احتراق عدد كبير من المواد المخزنة للتموين الغذائي للجنود، واستمر تصاعد الدخان من مكان القصف لساعات".

وعلى صعيد التطورات في مأرب، وسط البلاد، أفادت مصادر في "المقاومة الشعبية" أن "القوات الموالية للشرعية، بمشاركة قوات من التحالف، سيطرت على موقع يطلق عليه "تبة السلفيين" في الجبهة الغربية للمحافظة"، بعد قصف مدفعي مكثف على مواقع الحوثيين والموالين للرئيس المخلوع علي عبدالله صالح، خلال اليومين الماضيين".

كذلك، جدد التحالف غاراته، ضد أهداف على طريق صنعاء - مأرب، واستهدف مواقع في منطقة الوتدة في خولان، فضلاً عن ضربات في منطقة صرواح، غربي مأرب.

وفي صعدة، شمالي البلاد، أعلنت مصادر تابعة للحوثيين مقتل 21 شخصاً، جراء غارات للتحالف استهدفت منزلاً في مديرية "حيدان" (المعقل الأول للحوثي).

ونقلت وكالة الأنباء اليمنية التي يديرها الحوثيون، عن مصدر أمني في صعدة، أن المنزل المستهدف يتبع لأسرة عبدالله حسن غازي وضيف الله حسن غازي، ونتج عن القصف مقتل أسرتيهما، ولم يتسن التأكد من الحصيلة، من مصادر مستقلة.

اقرأ أيضاً: تقرير: الحسم العسكري في اليمن يرتبط بمنطقتين عسكريتين

كذلك استهدف التحالف بعدة غارات في مديرية كتاف، الواقعة على الحدود مع السعودية، وسط أنباء عن سقوط مدنيين سعوديين جراء مقذوف حوثي أُطلق من الأراضي اليمنية.

تأتي هذه التطورات الميدانية، بعد ساعات من وصول سفير روسيا لدى اليمن، فلاديمير ديدوشكين، مساء أمس، إلى العاصمة اليمنية كأرفع دبلوماسي دولي يزور العاصمة اليمنية، منذ انطلاق عمليات "التحالف" في 26 مارس/ آذار الماضي.

ونقلت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية التي يسيطر عليها الحوثيون، عن ديدوشكين لدى وصوله إلى مطار صنعاء أنه "قام بزيارة الرياض وأجرى لقاءات مع بعض السياسيين في السعودية"، مشيراً إلى أنه سيلتقي "بالأطراف السياسية التي ستشارك بحل سلمي للمشكلة اليمنية"، على حد قوله.

كذلك أعرب السفير الروسي عن "تفاؤله وتوقعه حل المشكلة اليمنية في وقت غير طويل"، خاصة أن "روسيا ترأس حالياً مجلس الأمن الدولي، إذ تبذل نشاطاً وجهوداً من أجل إعطاء القضية اليمنية الأولوية"، مشيراً إلى أن بلاده أعربت عن "قلقها الشديد من جراء استمرار الحرب لمدة نصف عام، وما نتج عنها من ضحايا".

وأوضح أنه سيستمر في أداء "دور المساعد للمبعوث الدولي إلى اليمن، إسماعيل ولد الشيخ أحمد، والذي يلعب دوراً مهماً جداً، وروسيا تريد أن تساعده لإيجاد حل في أسرع وقت ممكن"، معرباً عن اعتقاده بأنه "حان الوقت لوقف إطلاق النار بشكل كامل وإنهاء الحرب في اليمن".

وكانت أغلب البعثات الدبلوماسية قد انسحبت من صنعاء في فبراير/ شباط الماضي، وأخرى مع بدء الحرب، وبقيت سفارة روسيا من بين عدد محدود من السفارات.

اقرأ أيضاً: شروط جديدة للحوار اليمني: استعادة الدولة أولاً

ذات صلة

الصورة
الجزائرية سارهودا ستيتي أكبر الحجاج سنا، 10 يونيو (إكس)

مجتمع

وصلت إلى السعودية، الثلاثاء، الجزائرية صرهودة ستيتي، التي تعد أكبر الحجاج سنّاً في هذا العام، بعمر 130 عاماً. وحظيت باستقبال حافل لدى وصولها على كرسي متحرك.
الصورة
آلاف الحجاج يؤدون صلاة الجمعة بالمسجد الحرام حول الكعبة، 7 يونيو 2024(عصام الريماوي/ الأناضول)

مجتمع

 يتدفّق الحجّاج المسلمون على مكة المكرمة قبل بدء موسم الحج في وقت لاحق من هذا الأسبوع، مع عودة المناسك السنوية إلى حجمها الضخم.
الصورة
تظاهرات الدعم لغزة/من التظاهرة التي خرجت أمس في عمّان دعماً لغزة (العربي الجديد)

سياسة

خرجت اليوم الجمعة، تظاهرات الدعم لغزة وفلسطين في عدد من العواصم والمدن العربية، وتحديداً في الأردن والمغرب واليمن، ولا سيما بعد صلاة الجمعة.
الصورة
اليمن (عبد الناصر الصديق/ الأناضول)

مجتمع

عاد وباء الكوليرا للانتشار في مناطق واسعة من اليمن، في ظل تداعيات حرب مستمرة منذ نحو عشر سنوات، ما يهدد بمضاعفة معاناة الكثير من السكان الذين يعيشون الفقر.
المساهمون