البنك الدولي: 160 مليار دولار الدعم الحكومي بالشرق الأوسط

البنك الدولي: 160 مليار دولار الدعم الحكومي بالشرق الأوسط

05 نوفمبر 2014
الصورة
سيدة مغربية تشتري خبز مدعوم بمخبز بالرباط(Getty)
+ الخط -

قال كبير الخبراء الاقتصاديين لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في البنك الدولي الدكتور شانتا ديفاراجان إن الهبوط الاخير لأسعار النفط شكل تحذيراً للدول المنتجة له ودفعها لاعادة التفكير بسياساتها في مجال الدعم الحكومي.

وأضاف الدكتور ديفاراجان في مؤتمر صحافي بمقر فرع البنك الدولي الاقليمي في الكويت حول (الآثار المدمرة للدعم الحكومي) الصادر عن البنك أن دول الخليج باتت مطالبة بخفض الدعم الحكومي "تدريجياً" في كل المجالات.

ودعا تلك الدول الى بلوغ مرحلة الايقاف الكامل للدعم الحكومي "وإلا فستواجه عجوزات" في ميزانياتها في السنوات القليلة المقبلة، معتبراً أن الوقت مازال مبكراً للقيام بإجراءات في هذا المجال.
وبيّن أن نسبة النمو الاقتصادي المتوقع لمنطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا تبلغ 0.6% خلال العام الحالي مشيراً الى ان دول مجلس التعاون الخليجي ستكون اكثر دول هذه المنطقة نمواً وبنسبة تبلغ 5%.

وتطرق الى التفاوت في نسب النمو لدول المنطقة معتبراً أن التحديات والمشاكل التي تعانيها كل هذه الدول تعدّ تحديات وصعوبات متماثلة تتمثل في ارتفاع نسب الإنفاق الحكومي غير المنتج، إضافة إلى التضخم في الوظائف الحكومية وعدم قدرة القطاع الخاص على النمو والتطور خصوصاً الشركات الصغيرة والمتوسطة، وذلك حسب ما نقلت وكالة الأنباء الكويتية.
وذكر أن عدد سكان منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا يمثل 5% من سكان العالم في حين تساهم هذه المنطقة بانتاج 3% من إجمالي الناتج العالمي. وقال إن "منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا تقدم وحدها 48% من اجمالي الدعم الحكومي المقدم في كافة انحاء العالم بقيمة اجمالية بلغت 160 مليار دولار في 2013".

وأوضح الدكتور ديفاراجان أن نحو (5 الى 10) % من الناتج الاجمالي المحلي لمنطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا يصرف بشكل دعم حكومي على المواطنين سواء على المحروقات او غيرها من السلع الاستهلاكية الحيوية، مشيراً الى أن اكثر المستفيدين من الدعم الحكومي في المنطقة هم الأثرياء.

المساهمون