الاستقالة الثانية من قناة "اليمن" في عهد الحوثيين

10 فبراير 2015
نص الاستقالة
+ الخط -

قدّم مدير عام البرامج في قناة "اليمن" الفضائية عبد الإله المروني، استقالته من منصبه، بسبب التدخلات في عمله.

وهذه الاستقالة هي الثانية بعد استقالة مدير عام الأخبار توفيق الشرعبي، احتجاجاً على تدخلات الحوثيين في القناة.

وبرز المروني كأحد الإعلاميين المدافعين عن موقف جماعة الحوثيين، إبان اجتياحها للعاصمة صنعاء في الحادي والعشرين من سبتمبر/ أيلول الماضي، وعين مديراً عاماً للبرامج في التلفزيون الحكومي، في الثالث عشر من أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.


وقال المروني في نص الاستقالة الذي حصل عليه "العربي الجديد": "منذ تكليفي مديراً عاماً وأنا أبذل جهدي لتطوير القناة (...) ولكن واجهتُ صعوبات وتحديات منها: عدم توفر المال اللازم، والتدخل في الاختصاصات التي أعاقتني كثيراً". وأضاف: "أقدّم اعتذاري عن مواصلة العمل كمدير عام للبرامج لأكون إلى جانب زملائي ثائراً حراً ننتصر لحقوقنا ونقف ضد كل فاسد، يريد أن يعبث بقناتنا ومصدر عيشنا".


المساهمون