الاحتلال يعتقل صيادين فلسطينيين من بحر غزة

15 ديسمبر 2018
الصورة
الاحتلال يستهدف الصيادين بشكل يومي(عبد الحكيم أبو رياش/أرشيف)

اعتقلت بحرية الاحتلال الإسرائيلي، صباح اليوم السبت، صيادين اثنين من بحر مدينة غزة خلال عملهما بمهنتهما، وصادرت المركب ومعدات الصيد الخاصة بهما ونقلتهما إلى ميناء أسدود للتحقيق معهما.

وأفاد نقيب الصيادين الفلسطينيين نزار عياش لـ "العربي الجديد" أن بحرية الاحتلال اعتقلت كلا من الصياد محمد صالح أبو ريالة وشقيقه الطفل عاطف صالح أبو ريالة (16 عاماً) بعد أن لاحقتهما خلال عملهما بالمناطق الغربية لبحر مدينة غزة.

وأوضح عياش أن نحو 10 صيادين ما يزال الاحتلال الإٍسرائيلي يعتقلهم في سجونه خلال السنوات الأخيرة بالرغم من أنهم يعملون في مهنة الصيد فقط، مشيراً إلى أن الاحتلال اعتاد خلال الفترة الأخيرة على اعتقال الصيادين وملاحقتهم ومصادرة مراكبهم ثم الإفراج عن غالبيتهم.

وأشار نقيب الصيادين الفلسطينيين إلى الملاحقة شبه اليومية التي يتعرض لها الصيادون الفلسطينيون في القطاع، وعدم التزام الاحتلال بالمسافة المسموح لهم بالعمل فيها وإطلاق النار واستهداف الصيادين بشكل مباشر رغم عدم تجاوزهم للمسافة المحددة.

واستشهد منذ بداية العام الجاري 3 صيادين فلسطينيين، أحدهم على يد الجيش المصري، فيما الاثنان الآخران على يد بحرية الاحتلال الإسرائيلي، في الوقت الذي يواصل فيه الاحتلال استهدافهم بشكل يومي عبر الملاحقة في عرض البحر وإطلاق النار مباشرة عليهم.

وفي أعقاب العدوان الإسرائيلي الأخير على غزة عام 2014 تم الاتفاق على أن يضمن وقف إطلاق النار توسعة مساحة الصيد لتصل إلى 12 ميلا بحريا، إلا أن الاحتلال لم يلتزم بذلك وعمل على تقليص المساحة حيث لم تتجاوز في أفضل الأحوال 9 أميال بحرية.