الاحتلال يدفع بآلاف الجنود إلى القدس ويمنع فلسطينيي الداخل من الوصول للأقصى

07 فبراير 2020
الصورة
الاحتلال يواصل انتهاكاته بالقدس المحتلة (Getty)
دفع جيش الاحتلال الإسرائيلي، أمس وصباح اليوم الخميس، بآلاف العناصر من قواته إلى القدس المحتلة وقام بنشر الحواجز في محيط البلدة القديمة وعلى مشارف المدينة لمنع الحافلات التي تقل آلاف المصلين من فلسطينيي الداخل من الوصول إلى المسجد الأقصى المبارك لأداء صلاة الجمعة.

وأكدت مصادر صحافية إسرائيلية أن قوات الاحتلال أوقفت منذ ساعات الصباح من اليوم الجمعة، عشرات الحافلات التي تقل مصلين فلسطينيين من الجليل والمثلث والنقب، على شارع 6 وعند مداخل المدينة وطالبتهم بأن يعودوا أدراجهم.

وسيّر الاحتلال، منذ الصباح، دوريات مكثفة في البلدة القديمة وعند بوابات المسجد الأقصى.

وزعم وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي، جلعاد أردان، في حديث مع الإذاعة الإسرائيلية العامة، أن قوات الاحتلال أعادت المصلين من فلسطينيي الداخل، لأن "جهات معادية" قامت بتنظيم هذه القوافل، للوصول إلى المسجد الأقصى. وقال أردان للإذاعة: "منعنا وسنمنع كل محاولة للمساس بسيادتنا على القدس".

وتطرق أردان إلى تصريحات فلسطينية بأن السلطة الفلسطينية قلصت إلى الحد الأدنى التنسيق الأمني مع الاحتلال، قائلا: "يمكنهم إعلان ذلك كما يريدون، لكنهم يعرفون أن التنسيق الأمني هو الذي يحمي قيادات السلطة وأبو مازن وحركة فتح في البقاء في السلطة".

وذكر تقرير لموقع "يديعوت أحرونوت"، صباح اليوم الجمعة، أن قوات من شرطة الاحتلال انتشرت أيضا صباح الجمعة في باحات المسجد الأقصى المبارك.

تعليق: