الإمارات تفرج عن القطريين الحمادي والجيدة

18 مايو 2015
انفراجة في ملف المعتقلين القطريين بالإمارات (Getty)
+ الخط -
أفرجت الإمارات، اليوم، بأمر من رئيس الدولة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، عن المواطنَين القطريين المعتقلين لديها، حمد الحمادي ومحمود الجيدة، اللذين صدر حكمٌ بحبسهما من 10 سنوات و7 سنوات، بقرار من محكمة أمن الدولة.

الإفراج عن المواطنين القطريين جاء كما ذكرت وكالة الأنباء الإماراتية، بناءً على حرص دولة الإمارات العربية المتحدة على توطيد العلاقات الأخوية الوثيقة التي تجمع بين قيادتي وشعبي البلدين الشقيقين. 

وفي تعليق على قرار الإفراج، قال رئيس اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان، علي المري لـ "العربي الجديد" إن هذا القرار ليس مفاجئاً وكان متوقعاً، وجاء تأكيداً على أن صفحة الخلاف بين قطر والإمارات قد طويت تماماً.


وأكد حسن الجيدة، ابن الدكتور محمود الجيدة، خبر الإفراج عن والده على حسابه بموقع "تويتر"، وأنشأ وسماً بعنوان #الافراج_الجيدة_والحمادي.

وكانت محكمة أمن الدولة الإماراتية أصدرت، الاثنين الماضي، حكماً بالسجن 10 سنوات على المواطن القطري، حمد علي الحمادي، وتغريمه مليون درهم (حوكم حضورياً)، وقضت المحكمة نفسها بالسجن المؤبد غيابياً على أربعة مواطنين قطريين، هم جاسم محمد عبد الله وأحمد خميس الكبيسي وراشد عبدالله المري وعامر محمد الحميدي.


كما أفرجت السلطات الإماراتية في مارس/ آذار الماضي عن المواطن القطري، يوسف الملا، الذي عاد إلى الدوحة، بعد يوم على زيارة قام بها وفد من اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان في قطر إلى الإمارات، من دون توجيه أي اتهامات له.

واحتجز الحمادي والملا في مركز الغويفات الحدودي، في يونيو/ حزيران من العام الماضي، في أثناء زيارة كان يعتزمان القيام بها إلى الإمارات، ولم تبلغ السلطات القطرية رسميّاً باعتقالهما.

المساهمون