الإفراج عن روجر ستون مستشار ترامب السابق بكفالة مالية

الإفراج عن روجر ستون مستشار ترامب السابق بكفالة... واتهامات بالتواصل مع "ويكيليكس"

25 يناير 2019
الصورة
روجر ستون تواصل مع حملة ترامب بخصوص "ويكيليكس" (Getty)
+ الخط -
أطلق الادعاء الأميركي سراح روجر ستون، المستشار السابق لحملة الرئيس دونالد ترامب، والمتهم بالكذب أمام الكونغرس وعرقلة العدالة في ما يتعلق بتحقيقات التدخل الروسي بالانتخابات الأميركية، بعد دفعه كفالة قدرها 250 ألف دولار أميركي.

وقالت قاضية التحقيق لورانا سنو، لمستشار ترامب السابق، إنه لا يمكنه السفر خارج ساوث فلوريدا أو واشنطن العاصمة أو نيويورك، كما أنه لا يمكنه الاتصال بأي من الشهود.

وتفاعل ترامب مع الإفراج عن مستشاره السابق بتغريدة قال فيها "أعظم مطاردة ساحرات في تاريخ دولتنا! لا تواطؤ! ذئاب الحدود، وتجار المخدرات، ومهرّبو البشر، تتم معاملتهم على نحو أفضل. من الذي نبّه (سي إن إن) لتكون هناك؟".



وتظهر لائحة الاتهامات السبعة الموجهة إلى ستون أن الأخير كان على اتصال دائم مع أعضاء في حملة ترامب الرئاسية حول جهود "ويكيليكس" لنشر مواد تضرّ الحزب الديمقراطي.



وبحسب الوثيقة، فإن أحد محاور التركيز الرئيسية هو إذا ما كان ستون قد نسّق مع "ويكيليكس" أو مؤسسها، جوليان أسانج، إذ نشرت المجموعة المختصّة بالتسريبات آلاف رسائل البريد الإلكتروني للحزب الديمقراطي التي يؤكّد ممثلو الادعاء أن عملاء روساً اخترقوها.

وتدّعي لائحة الاتهام المذكورة أن مسؤولين (لم تحدد أسماؤهم) في حملة ترامب تواصلوا مع ستون، بتوجيه من مسؤول آخر لم تتم تسميته، لسؤاله متى يمكن الكشف عن رسائل البريد الإلكتروني التي تمّت قرصنتها من الحزب الديمقراطي.

وبحسب "واشنطن بوست"، فإن ستون تواصل مع مسؤولين رفيعي المستوى في حملة ترامب، تتطابق رسائلهم الإلكترونية في الملفات مع تلك التي تخصّ رئيس الحملة السابق، ستيف بانون، كما أن ستون تلقى استفساراً حول أنشطة "ويكيليكس" من "مؤيد مشارك في حملة ترامب" طلب منه التواصل عبر تطبيق مراسلة آمن.

وستون هو السادس من بين مساعدي ترامب الذي توجّه إليه اتهامات من قبل المحقق الخاص في التدخل الروسي، روبرت مولر، والشخص الـ34 إجمالاً.