الإعلام الروسي: خيانة وراء مقتل الجنرال أسابوف في سورية

26 سبتمبر 2017
+ الخط -

نقلت القناة المركزية لقاعدة حميميم العسكرية على صفحتها الرسمية في موقع فيسبوك، أن وسائل إعلام روسية أكدت أن مقتل الجنرال الروسي فاليري أسابوف في سورية قد يكون ناتجاً عن خيانة.

وكانت وزارة الدفاع الروسية قد أعلنت مساء الأحد الماضي، عن مقتل رئيس المستشارين العسكريين الروس في سورية، الفريق فاليري أسابوف، متأثراً بجراح، أصيب بها، أثناء وجوده مع قوات النظام في دير الزور شرق سورية.

ونقلت قناة حميميم عن إذاعة "غوفوريت موسكفا" الروسية تأكيدها أن مقتل الجنرال الروسي فاليري أسابوف في سورية قد يكون ناتجاً عن خيانة، مضيفة: "تناقلت المعلومة عدة صحف رسمية ومواقع محلية في روسيا، ولكن لم تصدر وزارة الدفاع الروسية أي تعليق حول ذلك حتى الآن".

ويعتبر أسابوف عسكرياً معروفاً نسبياً، ويظهر البحث عن اسمه صورة له مع الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أثناء تسلمه وسام "خدمة الوطن"، كما ورد اسمه في عدد من المواقع الإخبارية في أوكرانيا عام 2016، بعد إعلان المخابرات الأوكرانية أنه يقود قوات الانفصاليين الموالين لروسيا شرق البلاد.

وكان تنظيم "داعش" الإرهابي، قد أعلن في وقت سابق مقتل خمسة عناصر من القوات الروسية، وإصابة آخرين، في المعارك الدائرة قرب بلدتي خشام ومظلوم، شمال شرق مدينة دير الزور التي تشهد معارك عنيفة.

The website encountered an unexpected error. Please try again later.