الإذاعة الإسرائيلية: البحرين هي الدولة القادمة التي ستوقع اتفاقاً مع إسرائيل باتعد الإمار

16 اغسطس 2020
الصورة
البحرين رحبت بإشهار التحالف الإماراتي الإسرائيلي (مانديل نغانغ/فرانس برس)
+ الخط -

أكدت المراسلة السياسية للإذاعة الإسرائيلية، غيلي كوهين، ظهر الأحد، أن البحرين هي الدولة العربية القادمة التي ستوقع اتفاقا مع دولة الاحتلال الإسرائيلي، على غرار الإمارات التي أشهرت مع إسرائيل تحالفهما الخميس الماضي.

وبحسب كوهين، نقلا عن مصادر في البحرين، فإن المنامة تعتزم التوقيع على الاتفاق بعد التوقيع الإسرائيلي والإماراتي الرسمي، وبعد مطالعة التطورات بين الطرفين، وفق ملاحق الاتفاقية المرتقبة.

في المقابل، نقلت صحيفة "يديعوت أحرونوت" أن الهدف الرئيسي لدولة الاحتلال هو "التوصل بالأساس إلى اتفاق مشابه مع السعودية". 

ونقلت الصحيفة عن مصدر رفيع المستوى قالت إنه كان طرفا في بلورة اتفاق إشهار التحالف مع الإمارات: "نحن نأمل أن يؤيد الاختراق في العلاقة مع الإمارات لاحقا إلى تحقيق اختراق مع السعودية. لقد كانت هذه هي خطتنا الكبرى، والتطلع الرئيسي، وهذا يبدو اليوم ممكنا". 

وأضاف: "يجب أن نفهم أن زعيم الإمارات محمد بن زايد مقرب جدا من ولي العهد السعودي محمد بن سلمان. خطوة بن زايد لتطبيع العلاقات مع إسرائيل كانت بدون شك بالتنسيق مع بن سلمان، لذلك لا يمكن استبعاد إمكانية أن نرى أخيرا تطبيعا للعلاقات مع السعودية". 

وقد أشار رئيس تحرير "يسرائيل هيوم" بوعز بيسموط، المقرب من رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو، إلى أنه حتى لو نفى كل العاملين في هذا المجال ذلك، فإنه يجري العمل على التوصل لاتفاق مع السعودية. 

وقد أكد مدير عام الخارجية الأسبق دوري غولد، مستشار نتنياهو الأسبق، هو الآخر في مقابلة مع الإذاعة الإسرائيلية، أنه في حال تحقق ذلك، فإن السعودية ستكون "الجائزة الكبرى". 

المساهمون