الإخوان المسلمون في الأردن يوجهون إنذاراً عدلياً للجماعة "المعينة"

الإخوان المسلمون في الأردن يوجهون إنذاراً عدلياً للجماعة "المعينة"

28 يوليو 2015
الصورة
الجماعة التاريخية مازالت تقود معركة الشرعية القانونية (الأناضول)
+ الخط -

وجّه المراقب العام لجماعة الإخوان المسلمين في الأردن، همام سعيد، اليوم الثلاثاء، إنذاراً عدلياً لجمعية جماعة الإخوان المسلمين المرخصة من طلع مارس/آذار الماضي كجمعية سياسية، يطالبها بالتوقف عن انتحال واستعمال واستخدام الاسم التاريخي لجماعة الإخوان المسلمين، وعدم الاتصال مع أي جهة كانت تحت هذا الاسم أو الصفة.

وبحسب بيان صحافي صادر عن الجماعة، وصل "العربي الجديد"، طالب الإنذار العدلي من الجمعية التي تتعامل معها السلطات الأردنية على اعتبارها الوريث الشرعي للجماعة التاريخية، برد كافة أموال الجماعة التي تم الاستيلاء عليها بطرق غير قانونية وعدم التصرف بأي شيء منها، وحمَّلها كامل المسؤولية القانونية المدنية والجزائية والمسؤولية الشرعية بهذا الخصوص، إضافة إلى إزالة كافة اليافطات واللوحات التي تستخدمها وتنتحل بها اسم جماعة الإخوان المسلمين.


كما طالب الإنذار بالكف عن التحريض على قيادة جماعة الإخوان المسلمين التي وصفها البيان "بالشرعية المنتخبة وليست (المعينة)" وعدم إعاقة أي نشاط أو فعالية أو الاستقواء بالسلطة التنفيذية لمنعها أو إعاقتها.

وكانت الجمعية التي رخصت مطلع مارس/ آذار الماضي، طعنت بترخيص الجماعة التاريخية الصادر في العام 1945 كفرع للجماعة المصرية.

وقال البيان "إن الادعاء بحاجة الجماعة للتصويب القانوني غير صحيح، ولم يسبق للسيد عبد المجيد الذنيبات إثارة هذا الموضوع أو الاهتمام به عندما كان مراقباً عاماً للجماعة طوال (12عاماً) (من عام 1994م وحتى 2006م)".

يشار أن السلطات الأردنية منعت فعاليات وأنشطة الجماعة التاريخية منذ ترخيص جميعة الإخوان الجديدة، تحت مبرر عدم شرعية الجماعة التاريخية وعدم تمثيلها لجماعة الإخوان.

اقرأ أيضاً: "إخوان" الأردن يدافعون عن أملاكهم وعقاراتهم

المساهمون