الأمن الوقائي الفلسطيني يعتقل الصحافي عبد المحسن شلالدة

04 يونيو 2018
الصورة
سبق اعتقال شلالدة (فيسبوك)
اعتقل جهاز الأمن الوقائي الفلسطيني، أمس الأحد، الصحافي عبد المحسن شلالدة، بعد استدعائه للتحقيق معه في مقر الأمن الوقائي بمدينة الخليل جنوب الضفة الغربية المحتلة، على خلفية اعتقاله قبل أشهر من قبل قوات الاحتلال.

وقال والد عبد المحسن، لـ"العربي الجديد"، إن أحد ضباط جهاز الأمن الوقائي اتصل به هاتفياً وأبلغه أن عبد المحسن معتقل لديه، رافضاً الإفصاح عن سبب الاعتقال، وطالبا منه إحضار ملابس له، بعد أن كان سلّمه استدعاء للتحقيق، الأربعاء الماضي.

ولفت الوالد إلى أنه كان يتوقع أن الاستدعاء جاء على خلفية اعتقاله، في شباط الماضي، عند سلطات الاحتلال الإسرائيلي، وأنه سيتم توجيه له عدة اسئلة ومن ثم يتم إطلاق سراحه، لكن هذا لم يحدث.

وأكد الوالد أن نجله تعرّض لتهديدات عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك من قبل شخص يدّعي أنه من جهاز الأمن الوقائي.

محامي نقابة الصحافيين الفلسطينيين، أبلغ العائلة أن قضية عبد المحسن قيد المتابعة، وفي انتظار يوم غد، حيث ستتم محاولة الإفراج عنه، وأن تدخلات تجري من قبل محامي النقابة لذلك الغرض.

ويعمل شلالدة في "شبكة قدس الإخبارية" وتعرّض لعدة عمليات اعتقال، خلال الأشهر القليلة الماضية، من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي، وعناصر الأجهزة الأمنية الفلسطينية.
تعليق: