الأمن المصري يخفي 4 قيادات إخوانية من قنا قسريّاً

الأمن المصري يخفي 4 قيادات إخوانية من قنا قسريّاً

27 أكتوبر 2015
الصورة
تعرُّضُ المعتقلون للتعذيب والضرب(فرانس برس)
+ الخط -
تقدمت أسر عدد من جماعة "الإخوان المسلمين" في محافظة قنا المصرية، أمس الاثنين، ببلاغات عدة للمحامي العام ووزير الداخلية والنائب العام، للإفصاح عن مكان إخفاء ذويهم قسرياً.

واعتقلت قوات الأمن، الأحد، عدداً من قيادات الإخوان من محافظة قنا، وسط تعتيم إعلامي.

وأفادت مصادر حقوقية، أن قوات الأمن داهمت إحدى الشقق السكنية في منطقة عين شمس، شرقي القاهرة، واعتقلت مَن فيها، بعدما عذبتهم وضربتهم ضرباً مُبرحاً، أمام بنات أحدهم، لإجبارهم على الاعتراف بتهم ملفقة، كما أنه، إلى الآن، لم يتم عرضهم على النيابة.

واعتقلت العناصر الأمنية القيادي في جماعة "الإخوان"، المهندس سيف الدين مغربي، (74 عاماً)، المقيم في مدينة قفط بقنا، بصعيد مصر، على الرغم من أنه يعاني من أمراض عدّة مزمنة، منها الضغط والسكر. 

كما اعتقلت عضو مجلس الشورى السابق، مصطفى أبو شريفة (57 عاماً)، والمقيم في مدينة إسنا في الأقصر، بينما اعتقل الموجه في الأزهر، علي مصطفى عبادي، والمقيم في المنشاة العماري في الأقصر، ومريض بالغضروف، (55 عاماً).

ومن بين المعتقلين، أيضاً، أمين حزب "الحرية والعدالة"، بنجع حمادي، من قنا، محمود عبدالمقصود، موجه تربية رياضية في التربية والتعليم (58 عاماً)، ويعاني من أمراض الضغط والسكر.

وأفادت المصادر الحقوقية، أن المعتقلين كانوا في رحلة علاجية في القاهرة.

اقرأ أيضاً: قوات الأمن المصرية تختطف طالباً وتخفيه قسراً​

المساهمون