بعد انسحاب الحوثيين ...الأمم المتحدة جاهزة لتشغيل وتطوير ميناء الحديدة

عدن
فاروق الكمالي
13 مايو 2019
+ الخط -
قالت الأمم المتحدة، الأحد، أنها جاهزة للمساعدة في تشغيل وتطوير ثلاثة موانئ يمنية على البحر الأحمر (غرب البلاد)، بعد انسحاب قوات جماعة المتمردين الحوثيين وفقاً لاتفاق تسوية وقع في العاصمة السويدية استوكهولم خلال ديسمبر/ كانون الأول الماضي.

وقال برنامج الأمم المتحدة الإنمائي undp، في بيان اطلع عليه "العربي الجديد": "مع مغادرة القوات العسكرية والأمنية للحوثيين موانئ الحديدة ورأس عيسى والصليف، فإن برنامج الأمم المتحدة الإنمائي مستعد للمساعدة في تحسين كفاءة وإنتاجية الموانئ".
 
وقالت ليز غراندي، منسقة الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في اليمن: "ميناء الحديدة هو شريان الحياة في شمال اليمن، إن تطوير المنشآت في الموانئ سيكون مهمة عاجلة، إنه سباق مع الزمن لنقل الغذاء والوقود والأدوية وغيرها من السلع الحيوية بأسرع ما يمكن وبسلاسة لملايين الناس في جميع أنحاء البلاد الذين يعتمدون على المساعدات الإنسانية".

وأوضحت غراندي: "هناك 20 مليون يمني يعانون من انعدام الأمن الغذائي ومئات الآلاف من الناس معرضون لخطر الإصابة بالكوليرا". "الأمم المتحدة مستعدة لبذل قصارى جهدها لإنجاح اتفاقية استوكهولم".
 


وأكد بيان الأمم المتحدة، أنه بمجرد اكتمال إعادة انتشار القوات ، سيساعد برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في تطوير مرافق الموانئ، بما في ذلك أبراج المراقبة والأرصفة وقنوات الملاحة.

وقال 
أوك لوتسما، الممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في اليمن: "هذه هي المرحلة الأولى من جهودنا الحرجة لاستعادة العمليات الطبيعية في هذه الموانئ، نحن نستفيد من خبرتنا الواسعة، بالإضافة إلى الخبرات الوطنية والدولية، لضمان أننا قادرون على استعادة وظائف الموانئ بالكامل في أسرع وقت ممكن".
 
وبدأت قوات الحوثيين في اليمن، السبت، إعادة الانتشار من ميناءي الصليف ورأس عيسى في محافظة الحديدة، وانسحاب آخر من ميناء الحديدة الرئيسي في وقت لاحق هذا الأسبوع، بموجب الاتفاق الذي أبرم في السويد في 13 ديسمبر/كانون الأول.

وأشارت مصادر تجارية وخبراء اقتصاد
 لـ"العربي الجديد"، إلى توقعات بزيادة واردات مينائي الحديدة والصليف التجاريين في اليمن على البحر الأحمر، بعد بدء جماعة الحوثيين عمليات انسحاب من طرف واحد، مشيرين إلى أن تحسن إمدادات الغذاء قد يساعد في الاستقرار. 

ذات صلة

الصورة
تعز والعالم الإفتراضي

منوعات وميديا

افتتحت مجموعة من شباب مدينة تعز وسط اليمن أول صالة لألعاب الواقع الافتراضي على مستوى البلاد، في محاولة للهروب من الواقع الذي يعيشونه جراء الحرب والحصار الممتد منذ 6 سنوات من قبل جماعة الحوثيين، ولخلق متنفس لهم يبعدهم عن الجو الذي يعيشونه.
الصورة
المولد النبوي- اليمن (كمال البنا/العربي الجديد)

مجتمع

تزيّنت سماء العاصمة صنعاء للاحتفال بذكرى المولد النبوي الشريف، منذ بداية شهر ربيع الأول. وعلت أصوات المنشدين احتفالاً بذكرى المولد النبوي، في 29 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري، في حين تزيّنت شوارعها بالأضواء الخضراء، معلنة انتصار الفرح على الحرب.
الصورة
هاجر نعمان/فيسبوك

منوعات وميديا

أطلق شباب في مدينة تعز، وسط اليمن، مبادرة "المشاقر" (وهي نباتات عطرة الرائحة تتزين بها النساء والرجال)، لإحياء التراث الغنائي الأصيل للبلاد، وتجديد الأغاني التراثية القديمة بنكهة عصرية تواكب تطلعات الجمهور.
الصورة
موانئ اليمن (صالح العبيدي/ فرانس برس)

اقتصاد

ضربت سلسلة من الأزمات موانئ اليمن، ما أدى إلى شلل في عمليات الاستيراد وشح السلع الغذائية والضرورية وارتفاع أسعارها.