الألمانية أورسولا فون ديرلاين... أول امرأة في رئاسة المفوضية الأوروبية

برلين
شادي عاكوم
17 يوليو 2019
+ الخط -
أصبحت وزيرة الدفاع الألمانية السابقة أورسولا فون ديرلاين أول امرأة تتبوأ رئاسة المفوضية الأوروبية بعد أن نالت أصوات أكبر ثلاث كتل ممثلة في البرلمان الأوروبي، وهي حزب الشعب الأوروبي، والاشتراكي الأوروبي، والليبراليون في الانتخابات التي أجريت أمس الثلاثاء.

بدأت الرئيسة الجديدة للمفوضية الأوروبية حياتها السياسية في سن متأخرة حين انضمت للحزب المسيحي الديمقراطي عام 1990، إلا أن وصولها للمراكز القيادية كان سريعاً، إذ انتخبت عام 2002 نائباً عن برلمان ولاية سكسونيا السفلى، وبعدها تولت وزارة دولة في حكومة الولاية نفسها.

في عام 2005 انتقلت إلى برلين وشاركت في جميع حكومات المستشارة أنجيلا ميركل وعينت في وزارة الدفاع الألمانية، وكانت أول امرأة تتولى المنصب. ومنذ عام 2013، تتولى فون ديرلاين وزارة الدفاع التي استقالت منها يوم الاثنين، علماً أنها كانت تعتبر في أوقات سابقة خليفة محتملة لميركل.

عانت فون ديرلاين خلال تسلمها وزارة الدفاع من صعود اليمين المتطرف في صفوف الجيش الألماني، وعانت أيضاً من تقادم المعدات والعتاد العسكري مع ضعف الاستثمار بالجيش، ناهيك عن إقرارها بوقوع أخطاء في إسناد عقود لمستشارين خارجيين للعمل مع الجيش الألماني، إلا أنها أعلنت أمام البرلمان تحملها المسؤولية السياسية الكاملة عن هذه الفضيحة، وعملت على بناء قوة سيبرانية داخل الجيش وضاعفت حجم التسليح.

ولدت فون ديرلاين في بروكسل عام 1958 وعاشت هناك مع والديها وستة أشقاء حتى عام 1971. عمل والدها أرنست ألبريشت موظفاً قبل أن يصبح مديراً عاماً في المفوضية الأوروبية، ليعود لاحقا ويتولى رئاسة وزراء حكومة ولاية سكسونيا السفلى. 

فون ديرلاين متزوجة منذ عام 1986 من أستاذ الطب ورجل الأعمال هايكو فون ديرلاين ولديها سبعة أولاد أكبرهم دايفيد مواليد عام 1987 وأصغرهم غراسيا مواليد عام 1999.

درست فون ديرلاين أولاً الاقتصاد في جامعتي غوتنغن ومونستر لتعود وتلتحق بعدها بكلية لندن للاقتصاد والعلوم السياسية. في عام 1980 بدأت دراسة الطب في جامعة هانوفر التي تخرجت منها في عام 1987 وعملت كطبيبة مساعدة، إلا أنها وبعد ولادة توأمها عام 1994 انقطعت عن الدراسة لتربية أطفالها، قبل أن تعود وتنال شهادة الماجستير في الصحة العامة في عام 2001 وبعدها شهادة الدكتوراه.

تتحدث فون ديرلاين اللغات الألمانية والفرنسية والإنكليزية بطلاقة، وهي التي عاشت أربع سنوات مع زوجها في كاليفورنيا. ومعلوم أن الرئيسة الجديد تتمتع بذكاء وعناد ونشاط عدا عن أنها حازمة في قراراتها.

وسيكون لفون ديرلاين بحكم منصبها الجديد خلال الخمس سنوات المقبلة دور في رسم السياسات الداخلية والخارجية الأوروبية وأهمها العلاقات عبر الأطلسي. ومن المتوقع أن تنسجم في وظيفتها الأوروبية بسرعة وذلك بحكم تواجدها شبه الدائم في بروكسل ومشاركاتها كوزيرة للدفاع في كل ما يتعلق بحلف الناتو، ولها العديد من الصداقات وأهمها العلاقة الجيدة جداً مع فرنسا.

ستكون فون ديرلاين مسؤولة عن أكثر من 30 ألف موظف يعملون في المفوضية، وحيث يتم طرح مقترحات القوانين ومراقبة تطبيق معاهدات الاتحاد الأوروبي، ما سيجعلها تشارك في تحديد أولويات حياة أكثر من 500 مليون أوروبي.

ذات صلة

الصورة

مجتمع

أعلنت المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل، مع رؤساء حكومات الولايات الست عشرة، الأربعاء الماضي، اعتماد الإغلاق الجزئي اعتبارا من يوم الإثنين المقبل لمدة أربعة أسابيع، للحدّ من تفشّي انتشار كورونا، لكن عدد من الخبراء والجمعيات الطبية انتقدت قرارات العزل
الصورة

سياسة

تفاوتت ردود الأفعال الدولية الأولية بين المرحّبة والحذرة، بعد إعلان الأمم المتحدة اليوم الجمعة، توقيع اتفاق لوقف إطلاق النار في ليبيا بين وفدي اللجنة العسكرية المشتركة الليبية (5+5) بجنيف.
الصورة

سياسة

أعلن متحدث باسم الحكومة اليونانية، اليوم الثلاثاء، أن بلاده لن تشارك في محادثات استكشافية مع تركيا، طالما بقيت سفينة التنقيب التركية "الريس عروج" في مياه الجرف القاري لليونان.
الصورة

سياسة

أعلنت طهران اليوم الإثنين، عن مشروع لحلّ الأزمة في إقليم كاراباخ المتنازع عليه بين أرمينيا وأذربيجان، وذلك مع استمرار الاشتباكات بين الطرفين، وسط دعوة أوروبية لوقف القتال وبدء المفاوضات بين الجانبين في أقرب وقت، تحت مظلة مجموعة "مينسك".

المساهمون