الأردن يرفض دخول أي مساعدات لمخيم الركبان عبر أراضيه

الأردن يرفض دخول أي مساعدات لمخيم الركبان عبر أراضيه

21 ابريل 2020
+ الخط -
قال وزير الخارجية وشؤون المغتربين الأردني أيمن الصفدي، الاثنين، إن "الأردن لن يسمح بدخول أي مساعدات إلى تجمع (مخيم) الركبان من أراضيه، أو دخول أي شخص من التجمع إلى أراضي المملكة، لأي سبب كان"، مضيفا أن "حماية مواطنيه من جائحة كورونا تمثل أولوية تتقدم على سواها".

وبحث وزير الخارجية وشؤون المغتربين الأردني مع المبعوث الأممي الخاص لسورية غير بيدرسون، وفق بيان صادر عن وزارة الخارجية الأردنية، "الجهود المبذولة لتحقيق تقدم عملي وسريع لحل الأزمة السورية سياسيا، يقبله السوريون، ويحفظ وحدة سورية وتماسكها ويعيد لها أمنها واستقرارها وينهي المعاناة".

وأكد الصفدي، خلال اتصال هاتفي تلقاه من بيدرسون، دعم المملكة لـ"جهود الأمم المتحدة ودورها في مساعي التوصل إلى حل سياسي يستوجب تكاتف جميع الجهود لتحقيقه، خصوصاً في هذه الظروف غير المسبوقة التي تستدعي التركيز على مواجهة جائحة كورونا وتبعاتها".

ودعا الصفدي المجتمع الدولي لـ"الاستمرار في تحمل مسؤولياته إزاء اللاجئين، وتوفير الدعم اللازم لبرامج مساعدتهم ولبرامج مواجهة جائحة كورونا"، مضيفا أن "تجمع الركبان للنازحين السوريين مسؤولية أممية، وأن أي مساعدات إنسانية أو طبية يحتاجها المخيم يجب أن تأتي من الداخل السوري".

واتفق الجانبان على "استمرار التنسيق والتشاور إزاء جهود إنهاء الأزمة السورية، وسبل توفير الدعم اللازم لأكثر من مليون وثلاثمئة ألف شقيق سوري تستضيفهم المملكة، وتقدم كل ما تستطيع من خدمات لهم رغم الظروف الصعبة".​