اقتراح دنماركي بحظر سيارات البنزين والديزل في أوروبا بحلول 2040

05 أكتوبر 2019
الصورة
شركات صناعة السيارات التقليدية تحت ضغط مكافحة التلوث(Getty)
دعت الدنمارك إلى حظر بيع السيارات التي تعمل بالديزل أو البنزين في أرجاء الاتحاد الأوروبي بحلول عام 2040 لمكافحة تغير المناخ.
وقدمت الدنمرك المقترح، الذي تسانده عشر دول أخرى في الاتحاد، أثناء اجتماع لوزراء البيئة لدول الاتحاد في لوكسمبورغ، أمس الجمعة.

وقال وزير البيئة والطاقة الدنماركي دان يورجنسن لوكالة "رويترز" إن حظر بيع السيارات التي تعمل بالديزل أو البنزين من المأمول أن يضع ضغوطا على المفوضية لاقتراح إنهاء تدريجي لكل المركبات التي تعمل بالوقود الأحفوري في دول الاتحاد في العقدين المقبلين.

وكانت الدنمارك قد استحوذت على عناوين الأخبار في أكتوبر/ تشرين الأول 2018 عندما أعلنت حكومتها أنها ستحظر بيع كل السيارات التي تعمل بالوقود الأحفوري بحلول 2030، لكنها ألغت في وقت لاحق تلك الفكرة لأن هذا سينتهك قواعد الاتحاد.

ويهدف الاتحاد الأوروبي إلى خفض انبعاثات الكربون في المنطقة بنسبة 40 في المئة بحلول 2030 في حين أن ذراعه التنفيذية، المفوضية الأوروبية، تخطط لخفضها إلى الصفر بحلول 2050 للمساعدة في وقف ظاهرة ارتفاع درجات الحرارة في العالم.


وقالت وكالة "بلومبيرغ" في تقرير سابق  لها إن الخطة الأوروبية لمواجهة تلوث المناخ سوف ترسل إشارة قوية إلى شركات صناعة السيارات في أوروبا حول أنواع المركبات التي ينبغي أن تنتج خلال السنوات المقبلة، مما يمهد لتغييرات غير مسبوقة بسوق السيارات في أوروبا.

وعلى الرغم من أن السيارات الكهربائية لا تمثل سوى نسبة ضئيلة من سوق السيارات، فإن شركات صناعة السيارات تراهن على هذا النمو من أجل التوسّع في المستقبل، في وقت أدّى تباطؤ الطلب على المركبات المستهلكة للوقود إلى تراجع أداء أسواق السيارات في جميع أنحاء العالم.
وفي مايو/أيار الماضي، أكد اتحاد صناعة السيارات في ألمانيا، أكبر منتج للسيارات الأوروبية، أن صناعة السيارات الألمانية، ستستثمر ما يزيد على 45 مليار دولار في صناعة المركبات الكهربائية، خلال السنوات الثلاث المقبلة، بهدف زيادة عدد النماذج التي تطرح على المستهلكين إلى ثلاثة أمثال النماذج المطروحة حاليا.

(رويترز، العربي الجديد)