افتتاح مكتب الصين للأمن القومي في هونغ كونغ... ولام تعتبره "لحظة تاريخية"

08 يوليو 2020
الصورة
الكشف عن لوحة تحمل اسم المكتب القومي(Getty)
+ الخط -

اعتبرت الرئيسة التنفيذيّة لهونغ كونغ، كاري لام، اليوم الأربعاء، أنّ افتتاح الصين مكتباً جديداً للأمن القومي في هذه المستعمرة البريطانيّة السابقة يُعدّ "لحظة تاريخيّة" ستساعد على حماية الأمن القومي.

وقالت لام، في خطاب خلال افتتاح المكتب الجديد، إنّ "حفل الافتتاح اليوم هو لحظة تاريخيّة، لأنّنا نشهد مرحلة جديدة من إرساء نظام قانونيّ سليم وآليّة للحفاظ على الأمن القومي في هونغ كونغ".

وافتتحت الصين، اليوم الأربعاء، مكتباً جديداً للأمن القومي في هونغ كونغ، وفق ما أوردته وكالة أنباء الصين الجديدة "شينخوا"، وهو ما سيتيح لعناصر هذا المكتب العمل بشكل علني بموجب قانون أمني جديد صارم.

وقالت الوكالة إنّ مكتب حماية الأمن القومي التّابع للحكومة المركزيّة في منطقة هونغ كونغ الإداريّة الخاصّة، افتُتِح صباح الأربعاء.

ويقع المكتب في فندق "متروبارك" السابق. وقد وُضع علم الصين خارج المبنى. وأغلقت الشرطة قبل الافتتاح الطرق المؤدية إلى الفندق الذي أحيط بحراسة أمنية مشددة.

وأفاد مراسل وكالة "فرانس برس" في المكان بأنه تم الكشف عن لوحة تحمل اسم المكتب في وقت مبكر الأربعاء، بحضور مسؤولين في حكومة هونغ كونغ وعناصر من الشرطة.

يذكر أن الصين وافقت في إطار اتفاق "بلد واحد بنظامين" قبيل تسلّمها هونغ كونغ من بريطانيا على السماح للمدينة بالمحافظة على حرّيّات محددة وحكم ذاتي حتى العام 2047، بما في ذلك استقلالها قضائياً وتشريعياً.

لكن بعد التظاهرات الحاشدة في هونغ كونغ ضد نفوذ بكين، أعلن الرئيس الصيني شي جينبينغ عن قانون للأمن القومي في هونغ كونغ يهدف إلى إنهاء الاضطرابات السياسية وإعادة إرساء الاستقرار، ترى فيه المعارضة الديمقراطية المحلية وسيلة لإسكاتها.

 

(فرانس برس)