افتتاح أول مركز لغسيل الكلى في ريف حلب الشمالي

افتتاح أول مركز لغسيل الكلى في ريف حلب الشمالي

28 نوفمبر 2018
الصورة
مشفى الراعي في ريف حلب الشمالي (فيسبوك)
+ الخط -
تنفس عشرات من مرضى الفشل الكلوي الصعداء بعد افتتاح أول وحدة لغسيل الكلى في مشفى "الراعي الكبير" بريف حلب الشمالي، ستوفر على المرضى معاناة السفر لعشرات الكيلومترات لتلقي العلاج.

وقال النازح السوري محمد العيسى لـ"العربي الجديد": "والدي يعالج من الفشل الكلوي، ويحتاج إلى غسيل كلية بشكل دوري، وكنا ننقله عشرات الكيلومترات لإجراء جلسة الغسيل، وهي رحلة متعبة جدا له، ومكلفة ماديا أيضا. فتح مركز غسيل الكلية في مشفى الراعي سيوفر علينا كثيرا من التعب والوقت والأموال، وهذا ينطبق على كثير من المرضى وعائلاتهم الذين يعانون كما نعاني".
وقال "المكتب الإعلامي في المجلس المدني في مدينة الراعي، إن مشفى "الراعي الكبير"، أعلن عن البدء باستقبال مرضى الفشل الكلوي لتلقي العلاج من خلال الأجهزة الحديثة التي تم تزويده بها من قبل الحكومة التركية، والذي يشرف عليه الأخصائي في أمراض الكلى، جبير القاسم، ويضم طاقم تمريض متخصصا ومدربا.

ونقل المكتب عن الطبيب القاسم قوله إن "مركز غسيل الكلى في مستشفى الراعي الكبير مجهز بأحدث آلات غسيل الكلى، وسيقوم بتقديم الخدمات العلاجية لمرضى الفشل الكلوي المزمن والمشتملة على عمليات الغسيل، وعلاج الأمراض الباطنية. المركز يتبع القواعد المتفق عليها من قبل الهيئات الدولية لأمراض الكلى، والتي يتم تعديلها بحسب حالة المرضى".
وأوضح أن "المركز سيقوم بتقديم العديد من الخدمات الطبية، وبينها الكشف السريري على المرضى في كل جلسة غسيل للتأكد من عدم وجود أعراض مرضية، وعمل الفحوصات المخبرية بانتظام للتأكد من فعالية عملية الغسيل، والفحوصات المتعلقة بعملية زراعة الكلى، والتأكد من صلاحية المرضى لها، مع تحضير المرضى لعملية زراعة الكلى في حالة وجود متبرع، فضلا عن غسيل الكلى لمرضى الطوارئ والعناية الفائقة".
وتدعم الحكومة التركية المشفى الذي يقدم خدماته مجانا لأكثر من ألفي مريض يوميا، وهو مجهز بـ200 سرير، و8 غرف عمليات جراحية، و51 عيادة تخصصية، و18 سريرا في العناية الفائقة، و16 وحدة لغسيل الكلى، وجهازي تصوير شعاعي، وجهاز طبقي محوري، ويبلغ عدد الكادر الطبي 180 طبيبا وممرضا، و17 موظفا إداريا وخدميا، كما يضم المشفى 25 طبيبا وإداريا تركيا.

دلالات

المساهمون