اغتيالات في درعا جنوبي سورية

اغتيالات في درعا جنوبي سورية

18 سبتمبر 2019
+ الخط -

اغتال مجهولون أحد عناصر "الفيلق الخامس" في محافظة درعا جنوبي سورية، فيما نجا قاض سابق لدى محكمة "دار العدل في حوران" من محاولة اغتيال.

وقال "تجمع أحرار حوران"، في منشور على "فيسبوك"، إنّ مجهولين اغتالوا محمد أحمد المصري أحد عناصر "الفيلق الخامس" المدعوم من روسيا، بإطلاق النار عليه بالقرب من مقبرة البحار في حي درعا البلد.

كما استهدف مجهولون الشيخ أحمد البقيرات، بعبوة ناسفة في بلدة تل شهاب غربي درعا، دون تسجيل أي إصابات.

وقالت مصادر محلية إنّ البقيرات وهو قاضي سابق لدى "دار العدل"، نجا من محاولة اغتيال عبر تفجير عبوة ناسفة زرعها مجهولون في سيارته ببلدة تل شهاب، مشيرة إلى أنّه كان أجرى "تسوية" مع النظام السوري بعد سيطرته على محافظة درعا، وترك العمل في المجال القضائي.

وكانت محكمة "دار العدل" مسؤولة عن الأمور القضائية والشرعية في معظم المناطق التي كانت تسيطر عليها فصائل المعارضة في محافظة درعا، قبل سيطرة النظام السوري على كامل المحافظة، العام الماضي.

وكان مسلحون اغتالوا، الإثنين، أحد العناصر التابعين لـ"حزب الله اللبناني" وشقيقه، في بلدة الحراك بريف درعا الشرقي، وذلك عن طريق إطلاق النار عليهما بشكل مباشر، ما أدى لمقتلهما على الفور.

وتشهد محافظة درعا عمليات اغتيال متكررة، يستهدف بعضها أشخاصاً تابعين للنظام السوري بينما تستهدف أخرى قياديين سابقين في "الجيش الحر"، ينفذ معظمها مجهولون، وسط اتهامات من قبل ناشطين بمسؤولية النظام عن معظمها.