مغرّدون عن اعتقال مصري رفع علم #فلسطين: حكومتنا كالاحتلال

20 نوفمبر 2019
الصورة
غضب إثر اعتقال الشاب (تويتر)
+ الخط -
قبضت قوات الأمن المصرية على شاب مصري رفع علم فلسطين في استاد القاهرة، خلال مباراة المنتخب المصري الأولمبي مع نظيره من جنوب أفريقيا، والتي أهلته إلى أولمبياد طوكيو 2020.

وأثار الخبر استهجان واستغراب المتابعين؛ نظراً لأهمية القضية الفلسطينية لدى الشعوب العربية كافة. فكتبت بنت عاصم بك: "في واحد من الجمهور النهارده رفع علم فلسطين والأمن نزله ومعرفوش ياخدوه، بعدها الجمهور هتف بالروح بالدم نفديك يا فلسطين، فرفع العلم تاني والأمن اتكاتروا عليه وخدوه بالعافية".

وكتب الحقوقي جمال عيد: "احتفاء برفع علم السعودية العدو في الميدان، واستياء من رفع علم فلسطين الحبيبة في الاستاد! احنا غير النظام، إحنا خلف خلاف. #فلسطين_عربية".

وعلّقت رانيا عزت: "حين يرفع شاب مصري علم #فلسطين في مباراة كرة قدم، في سماء القاهرة يتم القبض عليه! نعيش حقبة من الصعب على المؤرخين وصفها، وستعجز الأجيال القادمة عن استيعابها.. ويمكن يتف علينا التاريخ".

وساخرا من تبرير المسؤولين علّق مهاتماكازا: "قالك ما هو لو سبنا الناس ترفع علم فلسطين في الاستاد، ماتزعلوش لو حد رفع علم إسرائيل طالما حريات شخصية، الله يسامحها أمك والله، رضعتك ع الفاضي".

وبمقارنة علق خالد: "#اسرائيل_ليست_دوله الصورة لمحتجين في أيرلندا على المجازر في غزة، التحية لشعب أيرلندا والتحية في تلك البلد الأجنبية. أما في مصر فكان الرد قاسيآ عل طفل يحمل علم فلسطين، وكأنه يرفع العلم في قلب تل أبيب وليس في مصر، حكومة مصر لا تختلف كثيرا عن جيش الاحتلال#السيسي_بيجهز_تفجيرات".

وكتبت سناء زيدان: "أن يرفع أحد المشجعين من الجماهير المصرية، علم #فلسطين في المدرجات، فيتم اعتقاله من الأمن المصري مباشرة، بتهمة التعاطف مع فلسطين وأهلها، يبقى احنا عدينا قعر البركة الموحلة بالخيانة بمراحل".

وتساءل هشام: "بعيداً عن فرحة الجمهور بالوصول إلى النهائي، ماذا يضيرك أيها المسؤول الأمني إذا رفع مواطن علم فلسطين؟! لا أنت بمنعك تستطيع أن تحرر الأقصى. ولا هو برفعه العلم سيحرر فلسطين. إسرائيل تعلم أن كل ما يستطيعه العرب إذا غضبوا، أن يرفعوا علم فلسطين".

المساهمون