اعتقال المستشار الإعلامي لمؤسسة الفضاء الروسية بتهمة الخيانة

07 يوليو 2020
الصورة
عمل في صحيفتي "كوميرسانت" و"فيدوموستي" (تويتر)

أفادت وكالات إعلام روسية، صباح اليوم الثلاثاء، بأن مستشار مدير عام مؤسسة الفضاء الروسية "روسكوسموس" للسياسة الإعلامية، إيفان سافرونوف، اعتقل على خلفية اتهامه بـ"الخيانة العظمى"، بموجب "المادة 275" من القانون الجنائي الروسي.

وقال المكتب الصحافي لـ"روسكوسموس" في بيان: "في الوقت الحالي، تجري فعاليات تحقيقية. تقدم المؤسسة الحكومية (روسكوسموس) كافة أنواع الدعم لجهات التحقيق. توقيف سافرونوف إ. إ. لا علاقة له بعمله الحالي في المؤسسة".

وسافرونوف هو الصحافي السابق في صحيفتي "كوميرسانت" و"فيدوموستي" الروسيتين، وعُين في منتصف مايو/أيار الماضي مستشاراً للسياسة الإعلامية لمدير عام "روس كوسموس"، دميتري روغوزين.

ولد سافرونوف في موسكو عام 1990، وعام 2010 تخرج من "المدرسة العليا للاقتصاد" في تخصص الإعلام، ثم عمل صحافياً في "كوميرسانت" إلى أن سُرح في العام الماضي على خلفية نشر مقال حول احتمال استقالة رئيسة مجلس الاتحاد (الشيوخ) الروسي، فالينتينا ماتفيينكو. كما عمل صحافياً في "فيدوموستي" حتى العام الحالي، وهو متخصص في تغطية قضايا التعاون العسكري والعسكري ــ التقني، وقطاع التصنيع العسكري والصناعات الفضائية.

ونقلت وكالة "إنترفاكس" عن مصدر مطلع قوله إن توقيف سافرونوف قد تكون له علاقة بنشاطه الصحافي السابق ونشره في قضايا عسكرية، كونه لم يكن مطلعاً على أسرار الدولة في "روسكوسموس". وأفادت قنوات على تطبيق "تيليغرام" بأن سافرونوف متهم بالكشف عن بيانات سرية ما.