اشتباكات في تعز وأسر اثنين من "الحوثيين"

اشتباكات في تعز وأسر اثنين من "الحوثيين"

العربي الجديد
الأناضول
23 ابريل 2015
+ الخط -

ذكر مصدر في ما يسمّى "المقاومة الشعبية"، أنّ"مسلّحيها تمكّنوا اليوم الخميس، من أسر اثنين من جماعة "أنصار الله" (الحوثيين)، في محافظة تعز، وسط اليمن".

ونقلت وكالة "الأناضول" عن المصدر أنّ "مسلّحي "المقاومة الشعبية"، اشتبكوا بالسلاح مع مسلّحين "حوثيين" في ساحة الحرية، وسط مدينة تعز، عاصمة المحافظة، وتمكّنوا من أسر اثنين من مسلحي الحوثي".

وبحسب المصدر فإنّ "اشتباكات متقطعة تدور بين "المقاومة الشعبية" وقوات "الحوثي"، في عدة أحياء بالجهة الغربية لمدينة تعز"، من دون معرفة عدد الإصابات الناجمة عن هذه الاشتباكات.

وفي محافظة أبين، جنوبي اليمن، قتل مسلّحان من "الحوثيين"، وواحد من "المقاومة الشعبية"، اليوم الخميس، في اشتباكات بين الطرفين.

وبحسب السكان المحليين، فإنّ "مسلّحين من "المقاومة الشعبية"، هاجموا بالسلاح دورية كانت تقلّ مسلحين حوثيين، في منطقة أحور، بمحافظة أبين، ما أسفر عن مقتل اثنين من "الحوثيين"، الذين قاموا بالرد على مكان الهجوم، ما أسفر عن مقتل أحد مسلّحي "المقاومة الشعبية".

من جهةٍ أخرى، طالبت قبيلة أرحب اليمنية، جماعة "الحوثي" بالإفراج عن 19 من أبنائها، قالت إنّهم اختطفوا في وقت سابق.

وبحسب وكالة "الأناضول" فإنّ القبيلة وفي البيان الصادر عنها اليوم الخميس، حمّلت الجماعة "المسؤولية الكاملة عن سلامة وحياة المختطفين".

واكتفى البيان بنشر أسماء المختطفين، دون ذكر مكان أو زمان اختطافهم. وسبق أن اتهمت قبيلة أرحب في مرات سابقة، جماعة "الحوثي" باختطاف عدد من أبنائها، وتفجير منازل لهم.

اقرأ أيضاً: اليمن: المقاومة الجنوبية وقوات هادي يتقدمان في تعز

ذات صلة

الصورة
"يستقبل اليمنيون عامهم الجديد على أمل أن تنتهي الحرب ويفتح مطار صنعاء"

مجتمع

فتح مطار صنعاء والسماح لهم بمغادرة البلاد، تلك هي الأمنية التي جمعت اليمنيين في العام الجديد، بعد أن تقطّعت بهم السبل بسبب الحرب التي تقترب من عامها الثامن، دون أن تلوح في الأفق أي علامات على قرب انتهائها.
الصورة
يمني يتحدى الإعاقة.. ويعمل سائق سيارة أجرة

مجتمع

 مع بداية كل صباح، يخرج الشاب اليمني علي التبعي، ليدفع بيديه الكرسي المتحرك نحو سيارته التي يعمل عليها كسائق أجرة، ويقودها بيديه فقط دون قدميه لتأمين احتياجاته. يتحدى بذلك التبعي يومياً نفسه.
الصورة
القنبوس اليمني

منوعات

يحيي مشروع مدعوم من منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو) آلة موسيقية يمنية تقليدية قديمة تُسمى "الطربي" أو "القنبوس" أو "القمبوس"، وهي تشبه آلة العود، بعد أن شارفت على الانقراض خلال العقود الماضية.
الصورة
هادي جمعان- اليمن (تويتر)

مجتمع

فيما تشتعل المعارك الطاحنة في جبهات القتال بمحافظتي مأرب والجوف، شمال شرقي اليمن، يخوض هادي جمعان مع رفاقه معركة أخرى في هذه الجبهات، متسلحين بأعلامهم البيضاء وأكياس حفظ الجثث، للعمل على انتشال وحفظ ونقل جثث ضحايا أطراف الصراع وتسليمها إلى ذويها.

المساهمون