اسم ملعب "كامب نو" الجديد بنكهة كرة السلة الأميركية

26 ابريل 2020
الصورة
ملعب نادي برشلونة الإسباني (Getty)
+ الخط -

أسال قرار نادي برشلونة التنازل عن تسمية ملعبه التاريخي "كامب نو"، لموسم واحد، لعاب أكبر العلامات التجارية العالمية، بعد أن عرض الفريق الكتالوني تعويض تسمية ملعبه الشهير باسم الشركة التي تتقدم بأكبر عرض مالي، مقابل عقد يدوم لسنة واحدة فقط.

وتتهيّأ شركة "نايكي" الأميركية، بفرعها المخصّص تكريماً لنجم شيكاغو بولز مايكل جوردان، والمسمى بـ"إير جوردان"، لتقديم عرض لنادي برشلونة على أمل الفوز بالصفقة، وضمان تسمية الملعب باسم العلامة التجارية خلال موسم كامل.

ولا شكّ أن الشركة الأميركية تسعى من خلال خطوتها إلى الدعاية لمنتجاتها، خاصة الأحذية التي تشبه لحد بعيد الأحذية التي يرتديها نجوم دوري السلة "إن بي إيه"، والتي تحمل تسمية "إير جوردان"، لكن ذلك لن يكون سوى عبر عرض مالي كبير.

وأوكل رئيس نادي برشلونة، جوسيب بارتوميو، مهمّة البحث عن علامة مموِلة لاسم الفريق إلى نائب رئيس الفرع التجاري للبارسا أريول توماس، حيث تأتي هذه الخطوة لتخصيص المداخيل، من أجل تعويض المتضررين من وباء كورونا الجديد مالياً.


ويُدرك إداريو متصدّر "الليغا" أن قطاع الصحة في إسبانيا سيصبح هشاً بعد التخلّص من آثار الوباء نهائياً، إذ سيكون الدعم المادي من الفريق مهماً جداً لإعادة إحيائه، عبر التجهيزات والحوافز المالية للأطباء والأجهزة الصحيّة الأخرى.

واستذكرت صحيفة "موندو ديبورتيفو" أوّل زيارة لأسطورة السلّة مايكل جوردان، عند زيارته الأولى لبرشلونة، حيث طلب يومهاً طبق "البايلا" الذي تشتهر به المنطقة، ليصبح اليوم قاب قوسين أو أدنى من تخليد اسمه على أحد أشهر الملاعب بالعالم.

المساهمون