استقالة المدرب العام للمنتخب الجزائري

21 نوفمبر 2018
الصورة
بوعلام شارف المدرب العام للمنتخب الجزائري المستقيل (تويتر)
+ الخط -
قدم المدرب العام للمنتخب الجزائري بوعلام شارف استقالته من منصبه، حيث يتجه لتدريب فريق آخر في الدوري الجزائري لكرة القدم، ليلحق بسلفه رابح سعدان، الذي استقال أيضاً مطلع شهر أكتوبر/تشرين الأول الماضي، بعد خلاف حاد مع مسؤولي الاتحاد الجزائري للعبة.

وكشفت مصادر متطابقة لـ"العربي الجديد"، أن بوعلام شارف قدم استقالته بسبب خلافات في الرؤى وطريقة العمل، مع رئيس الاتحاد الجزائري خير الدين زطشي، الذي كان قد عبّر عن استيائه من فشل المنتخبات الشابة في التأهل إلى مسابقة كأس أمم أفريقيا للشبان في وقت سابق من العام الجاري، كما عبّر أيضا عن عدم رضاه عن مدربي المنتخبات الشابة، الذين قام شارف بجلبهم لمساعدته في مهمته، ما تسبب في قطع حبل الود بين الطرفين.

وأضافت المصادر نفسها أن بوعلام شارف استاء لقيام رئيس الاتحاد بإعفاء مدربي المنتخبات الشبابية من مناصبهم مطلع الشهر الجاري، والتعاقد مع مدربين من إسبانيا لخلافتهم، من دون الرجوع إليه أو استشارته في الموضوع.


وكان شارف قد استلم منصبه في شهر نوفمبر/تشرين الثاني من العام الماضي برفقة سعدان، لكنه لم يستمر في منصبه سوى عام واحد فقط.

يذكر أن بوعلام شارف محل اهتمام عدد من الأندية الجزائرية التي ترغب في التعاقد معه، على غرار شباب بلوزداد الذي يعتبر أبرز المرشحين للظفر بخدماته.

المساهمون