استجواب برلماني حول ارتفاع الأسعار في مصر

06 ابريل 2017
الصورة
نواب يسألون الحكومة عن سبب ارتفاع الأسعار (Getty)
تقدم البرلماني المصري، أحمد الجزار، بطلب إحاطة عاجل، اليوم الخميس، موجه إلى رئيس الحكومة، شريف إسماعيل، ووزير التموين، علي المصيلحي، بشأن الارتفاع المتوالي في أسعار اللحوم والأسماك والدواجن، وغيرها من السلع الغذائية الأساسية، بما يؤثر سلباً على محدودي الدخل من المواطنين، خاصة مع اقتراب شهر رمضان.

وأشار الجزار، في طلبه، إلى أن الحكومة لم تستطع إلى الآن التصدي لحالة التضخم في كافة السلع الأساسية، أو تتخذ أي إجراءات استثنائية لحماية المواطنين البسطاء من ارتفاع الأسعار، قائلاً: "الناس تموت بشكل بطيء، بسبب زيادة أسعار الغذاء والكهرباء والمواصلات، والطبقة المتوسطة على وشك الانقراض".
وأوضح أن هناك تلاعباً في الأسواق، خاصة مع اختفاء الرقابة الحكومية، على غرار أزمة اختفاء السكر لأشهر، وتوافره في الأسواق بعد مضاعفة سعره، ما يؤكد تحكم المحتكرين الكبار في أسعار السلع الأساسية للشعب، داعياً إلى إيجاد حلول غير تقليدية لمواجهة الارتفاع الشديد في أسعار السلع، لتخفيف حالة الاحتقان والسخط لدى الشعب.

وطالب الجزار وزير التموين بضرورة الإسراع في تنظيم المجمعات الاستهلاكية بجميع المحافظات، وتوفير السلع الأساسية للمواطن البسيط قبل حلول شهر رمضان، الذي يشهد إقبالاً كبيراً على السلع الغذائية من جانب المصريين.

يذكر أن معدلات التضخم في مصر صعدت بنسبة 31.7% في فبراير/شباط  الماضي، على أساس سنوي، كما تجاوز معدل التضخم الأساسي 33%، حسب بيانات البنك المركزي المصري.
وتعد معدلات التضخم المسجلة الشهر الماضي الأعلى منذ 75 عاماً. يذكر أن هذه النسبة وصلت إلى 29.6% في يناير/ كانون الثاني تأثراً بالإصلاحات الاقتصادية الأخيرة، وعلى رأسها تحرير سعر صرف الجنيه وزيادة أسعار الوقود.