استئناف رحلات قطار "ترانس آسيا " بين أنقرة وطهران الأربعاء القادم

12 اغسطس 2019
الصورة
توقف عام 2015 (الأناضول)
كشف وزير النقل التركي جاهد طورهان عن استئناف رحلات قطار "ترانس آسيا" بين العاصمة أنقرة والعاصمة الإيرانية طهران، في كلا الاتجاهين، يوم الأربعاء القادم، بعد توقفه عام 2015.

وأوضح طورهان في تصريح لوكالة "الأناضول"، أن التعاون بين تركيا وإيران متواصل في مجال السكك الحديدية.

وقال وزير النقل التركي إن "قطار ترانس آسيا الذي يساهم بشكل كبير في تطور نقل المسافرين بين البلدين سيبدأ رحلاته بين أنقرة وطهران مجددًا بعد انقطاع لفترة طويلة".

وأشار الوزير التركي إلى أن مسؤولي السكك الحديدية الأتراك والإيرانيين أجروا مباحثات في طهران وأنقرة، في مايو/ أيار الماضي، بموجب قرار الاجتماع الثامن للجنة المواصلات المشتركة، مؤكدًا أن المباحثات أفضت إلى الاتفاق بخصوص بدء رحلات قطار ترانس آسيا التي تم توقيفها مؤقتًا.

وذكر أن القطار، الذي يتسع لـ188 راكبًا، سيبدأ رحلاته مرة أسبوعيًا في كلا الاتجاهين بين أنقرة وطهران اعتبارًا من 14 أغسطس/آب، مبينًا أن مدة الرحلة تستغرق 57 ساعة.

وأكد أن نقل المسافرين والبضائع يزيد تدريجيًا بين البلدين، مشددًا على أن تطوير ممرات نقل جديدة يعتبر هامًا من ناحية الشحن والتجارة بين البلدين.

وكانت السلطات الإيرانية قد أعلنت في 2 يونيو/حزيران الماضي أنها توصلت إلى اتفاق مع الحكومة التركية لتدشين سكك حديد بين العاصمتين أنقرة وطهران، وبين الأخيرة ومدينة "وان" التركية. 

وحينها، قال مدير شركة السكك الحديدية الإيرانية، سعيد رسولي، إن موضوع تدشين سكة حديد طهران ـ أنقرة أصبح نهائياً خلال زيارة وفد إيراني إلى أنقرة أخيراً، كاشفاً أنه "تقرر أن يتوجه قطار واحد من طهران إلى أنقرة والعكس أيضاً بشكل أسبوعي".


وكان الخط الحديدي الوحيد بين البلدين هو الذي يربط بين مدينة تبريز، غربي إيران، ومدينة وان، شرقي تركيا، لكن الاتفاق الجديد بين الجانبين ينص على تدشين قطار أسبوعياً بين طهران ووان، بالإضافة إلى تدشين خط آخر يربط بين أنقرة وطهران.

وبحسب رسولي، فإن مدة الرحلة عبر السكة الحديد من طهران إلى كل من أنقرة ووان التركيتين ستستغرق على الترتيب 60 و20 ساعة، وأن كلفة التذاكر أيضاً هي 43 و20 يورو على التوالي.

وأشار المتحدث الإيراني إلى احتمال تدشين "قطار السياحة" بين إيران وتركيا، قائلاً إنه توصّل إلى اتفاق بهذا الشأن مع وزير الثقافة والسياحة التركي محمد نوري أرصوي، خلال زيارته الأخيرة.

وتابع أنه من المحتمل أن يتم تحريك قطار السياحة بين مدينتي شيراز (جنوبي إيران)، وإسطنبول أو بين الأخيرة وطهران خلال الفترة المقبلة.


(الأناضول، العربي الجديد)

دلالات

تعليق: