استئناف المفاوضات التجارية الأميركية الصينية اليوم في واشنطن

04 ابريل 2019
الصورة
خلال لقاء سابق للرئيسين الصيني والأميركي (Getty)
+ الخط -
قال البيت الأبيض إن الرئيس الأميركي دونالد ترامب، سيجتمع اليوم الخميس مع ليو هي نائب رئيس الوزراء الصيني الذي يزور واشنطن لإجراء محادثات تجارية

ووفقا لجدول مواعيد ترامب الذي نشره البيت الأبيض فإن من المقرر عقد الاجتماع الساعة 4:30 مساء بتوقيت شرق الولايات المتحدة في المكتب البيضاوي.

وكان لاري كودلو المستشار الاقتصادي للبيت الأبيض قال أمس الأربعاء إن محادثات التجارة بين الولايات المتحدة والصين حققت "تقدما جيدا" الأسبوع الماضي في بكين وإن الجانبين يهدفان إلى تسوية الخلافات أثناء محادثات قد تستمر لأكثر من ثلاثة أيام هذا الأسبوع.

وأضاف كودلو، الذي كان يتحدث إلى الصحافيين في ندوة نظمتها صحيفة كريستيان ساينس مونيتور، أن الصين اعترفت للمرة الأولى أثناء المحادثات بمشاكل أثارتها الولايات المتحدة لسنوات.


واستؤنفت المفاوضات في واشنطن يوم الأربعاء بعد اجتماعات الأسبوع الماضي في بكين. ويرأس وفد الولايات المتحدة الممثل التجاري روبرت لايتهايزر ووزير الخزانة ستيفن منوتشين.

أسبوع التفاوض

وقال كودلو إن نائب رئيس الوزراء الصيني ليو هي وفريقه سيبقون في واشنطن ثلاثة أيام وربما لفترة أطول.

وأضاف: "نحن نتناول قضايا لم نتناولها مطلقا من قبل بما في ذلك آلية للتنفيذ"، معددا اتهامات أميركية بأن بكين تنخرط في سرقة للملكية الفكرية ونقل قسري للتكنوجيا من شركات  أميركية لها مشاريع في الصين وقرصنة إلكترونية وحواجز جمركية وغير جمركية في تجارة السلع.

وتابع كودلو "نحن نحقق تقدما في كل هذه القضايا، لكننا لم نصل بعد (إلى اتفاق)... نأمل أن نصبح أكثر قربا هذا الأسبوع".

وأشار كودلو إلى أهمية أن الصين أصبحت الآن تعترف بوجود مثل هذه الممارسات. وقال "الصينيون اعترفوا بهذه المشاكل للمرة الأولى. هم كانوا في حالة إنكار".

وتشكل تلك القضايا الهيكلية إلى جانب الطريقة التي سيجري بها تنفيذ اتفاق محتمل، نقاطا شائكة استمرت على مدار أشهر من المحادثات بين أكبر اقتصادين في العالم.

وتبادلت الولايات المتحدة والصين فرض رسوم جمركية على منتجات قيمتها مئات المليارات من الدولارات في التجارة الثنائية منذ يوليو/ تموز 2018. وقال الرئيس الأميركي دونالد ترامب إنه يريد "اتفاقا عظيما" مع الصين ولمح إلى أن الرسوم الجمركية قد تبقى سارية لبعض الوقت.

أزمة هواوي

وشرح كودلو الأربعاء أن الاتهامات ال أميركية بحق شركة الاتصالات الصينية العملاقة هواوي تكنولوجيز لم تطرح للنقاش بشكل عام أثناء محادثات التجارة.

وأكد معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا (إم.آي.تي) اليوم الخميس، أنه أوقف التعاون مع شركتي هواوي تكنولوجيز و(زد.تي.إي) فيما يتصل بتحقيقات اتحادية أميركية في مزاعم عن انتهاك الشركتين الصينيتين لعقوبات.

وقالت ماريا زوبر نائبة رئيس المعهد المختصة بشؤون الأبحاث في رسالة نشرت على موقع المعهد "لا يقبل المعهد ارتباطات جديدة أو تجديد ارتباطات قائمة مع شركتي هواوي و "زد.تي.إي" وأي كيانات تابعة لهما بسبب التحقيقات الاتحادية في انتهاك عقوبات".

وذكرت أن المعهد سيقوم بإجراءات مراجعة إدارية إضافية لتعاونه مع الصين وروسيا والسعودية. وتابعت "سيعيد المعهد النظر في التعاون مع تلك الكيانات بحسب ما تقتضي الظروف".

وكانت جامعة أكسفورد البريطانية قد توقفت هذا العام عن قبول تمويل من شركة هواوي. واعتقلت منغ وان تشو المديرة المالية للشركة وابنة مؤسسها رين تشينغ في كندا في ديسمبر/ كانون الأول بطلب من الولايات المتحدة بتهمة التحايل المصرفي والإلكتروني في انتهاك للعقوبات الأميركية على إيران. وتنفي منغ ارتكاب أي مخالفة.

(رويترز، العربي الجديد)

دلالات

المساهمون