استئناف القاهرة: رفض رد محكمة مرسي أغرب من الخيال

استئناف القاهرة: رفض رد محكمة مرسي أغرب من الخيال

18 مارس 2014
+ الخط -
أكد المستشار كمال قابيل - الرئيس في محكمة استئناف القاهرة - أنه للمرة الأولى في تاريخ القضاء المصري يتم رفض طلب رد ومخاصمة هيئة محكمة مستندة إلى سبب "وهمي"، وهو أن دفاع مقدم الدعوى أبدى دفاعا ودفوعا على مدار كافة جلسات القضية منذ بدايتها، ثم جاء ليرد هيئة المحكمة بعد تقديم هذه الدفوع والدفاع، وهو ما يخالف صحيح أحكام القانون.

جاء ذلك تعليقا على الحكم الصادر، أمس الإثنين، برفض طلب الرد والمخاصمة للمحكمة التي تنظر قضية أحداث قصر الاتحادية الرئاسي، والمتهم فيها الرئيس المنتخب الدكتور محمد مرسي و14 آخرون، بحجة أن محامي مقدم الطلب الدكتور عصام العريان عضو مجلس الشعب المنحل، قد سقط حقه في القضية لتأخره في طلب الرد.

وأوضح المستشار "قابيل" في تصريحات خاصة لـ"العربي الجديد" أن نص القانون أعطى للمتقاضي الحق في طلب رد هيئة المحكمة في أي وقت من أوقات نظر جلسات القضية في حالة ظهور أي جديد يجعل من المحكمة خصما أو طرفا في القضية، يحول دون نظرها.

وأضاف أن محامي "العريان" أبدى في طلبه رد هيئة المحكمة – وفقا لما هو منشور في وسائل الإعلام – أنه خلال المحكمة طلب عضو في هيئة الدفاع عن المتهمين في القضية، وهو المحامي محمد المصري، دفاع المتهم الرابع، بوجوب تنحي المحكمة عن نظر القضية، وذلك لظهور عضو يسار الدائرة المستشار أحمد أبو الفتوح مصطفى سليمان ضيفا في برنامج "دفتر أحوال مصر" المذاع على قناة التليفزيون المصري الثانية، وقد تحدث في البرنامج، وأبدى رأيا مسبقا في القضية محل الدعوى.

وأنه من هنا علم محامي العريان بالواقعة، وتقدم بطلبه، أي أنه لم يكن يعلم بشأن هذه الواقعة، وعندما علم قام برد هيئة المحكمة، وبالتالي فإن ما يقال عن إسقاط حقه في التقاضي هو أمر أغرب من الخيال.

دلالات

المساهمون