احتفاء إسرائيلي بدفاع وزير خارجية البحرين عن الاحتلال وانتقاده الفلسطينيين

27 يونيو 2019
الصورة
أول اعتراف لمسؤول خليجي بـ"حق" إسرائيل بالوجود (شون تاندون/Getty)

لاقت تصريحات وزير الخارجية البحرين خالد بن أحمد آل خليفة، في مقابلة بثتها، مساء الأربعاء، قناة التلفزة الإسرائيلية "13"، ودافع فيها عن "حق" إسرائيل في الوجود، وشدد فيها على "الرابط التاريخي" بين الشعب اليهودي وأرض فلسطين، ترحيباً واسعاً في إسرائيل.

وقال آل خليفة، في المقابلة التي أجراها معه باراك رفيد؛ مبعوث القناة إلى ورشة المنامة التي خصصت للترويج للشق الاقتصادي من خطة الإملاءات الأميركية لتصفية القضية الفلسطينية "صفقة القرن"، والتي أنهت أعمالها، مساء الأربعاء، إنّ "إسرائيل دولة من دول الشرق الأوسط، وهي تمثل جزءاً من التراث التاريخي لهذه المنطقة، وللشعب اليهودي الحق أن يتواجد بيننا، وهذا ما يحتم علينا التحاور معكم".

وهاجم الوزير البحريني الفلسطينيين بسبب مقاطعتهم مؤتمر البحرين، قائلاً: "لقد ارتكبوا خطأ كبيراً بمقاطعتهم المؤتمر".

كما دافع آل خليفة عن "حق" إسرائيل في توجيه ضربات لإيران في سورية، قائلاً: "لإسرائيل حق الدفاع عن نفسها في مواجهة إيران، فليس لها ما تبحث عنه في سورية، وهي تمثّل التهديد المركزي في المنطقة وتجرها للحرب".

وقد علّق رفيد في تغريدة على "تويتر" على تصريح الوزير البحراني، مبدياً استغرابه بالقول: "لاحظوا أنّ الذي يقول هذا الكلام، ليس رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، بل وزير خارجية البحرين".

وقد علّق عدد من الساسة والمعلّقين والدبلوماسيين الأميركيين والإسرائيليين، في تغريدات على "تويتر"، مرحّبين بما ورد على لسان الوزير البحريني.

وقال جيسون غرينبلات، مبعوث الرئيس الأميركي دونالد ترامب للمنطقة: "مقابلة رائعة وذات دلالة لوزيرة الخارجية البحريني".


وكتبت النائبة ستاف شابير، التي أعلنت أخيراً خوضها التنافس على زعامة حزب "العمل" الإسرائيلي: "من واجب الجميع أن يشاهد هذه المقابلة، ما ورد على لسان الوزير مثير للمشاعر، هكذا يبدو التطبيع".

وقال الكاتب الإسرائيلي إيساك هيملمان: "يا لها من لحظة عظيمة عندما يقرّ قائد عربي بالرابط التاريخي بين الشعب اليهودي وأرض إسرائيل"، في حين قال الكاتب جلعاد براش: "لقد ظلت إسرائيل تنتظر هذه اللحظة 70 عاماً".

وعلّق الصحافي حاييم إيزروفيتش معلّق الشؤون الخارجية في صحيفة "معاريف"، متسائلاً: "هل الهدف القادم السعودية؟ هذه مقابلة رائعة، قد ذكّرنا ما ورد في المقابلة بالأجواء التي سادت في التسعينيات".

أما نوعم سيلع الذي عمل مستشاراً إستراتيجياً لعدد من الوزراء في إسرائيل، فقد كتب: "هذه المقابلة تذكّرنا بالدور الهائل الذي لعبه نتنياهو في إيصال العلاقة مع العالم العربي إلى هذا المستوى".


ولفتت الباحثة تمارا كوفمان وايت، إلى أنّها: "المرة الأولى في التاريخ التي يقول فيها مسؤول خليجي إنّ لإسرائيل مكاناً حقيقياً في المنطقة، إنّها لحظة فارقة لدولة تطمح لأن يتم النظر إليها على أساس أنّها طبيعية".

أما الكاتبة الإسرائيلية إيلا مي فقد كتبت: "مقابلة رائعة، هذا يدلل على أنّ هناك فجر يوم جديد".

وعلّق دان شابيرو، السفير الأميركي السابق في تل أبيب، قائلاً: "كل الاحترام لهذا اللقاء الرائع مع الوزير البحراني".