احتجاجات بالمركبات في الأردن ضد رفع أسعار المحروقات

احتجاجات بالمركبات في الأردن ضد رفع أسعار المحروقات

01 يونيو 2018
الصورة
يواصل الأردنيون احتجاجاتهم على السياسات الاقتصادية (Getty)
+ الخط -



شهد الأردن حتى ساعة متأخرة من ليلة الخميس-الجمعة احتجاجاتٍ واسعة النطاق في مختلف المدن، وذلك في مواجهة السياسات الاقتصادية  للحكومة، وآخرها رفع أسعار المحروقات والكهرباء بنسبة كبيرة، اعتباراً من اليوم الجمعة.

وقد أغلق العديد من المواطنين بمركباتهم منطقة الدوار الرابع، وسط العاصمة عمّان، وعلى مقربة من مقر رئاسة الوزراء استجابة لحملة أطلقها نشطاء، مساء أمس الخميس، تحت شعار "صفها وأطفيها على الدوار الرابع"، وذلك في أعقاب إعلان الحكومة قرار رفع أسعار المحروقات بنسبة وصلت إلى 5% رغم الاحتجاجات الواسعة التي شهدتها البلاد الأربعاء الماضي.

كما شهدت عدة مناطق داخل العاصمة عمّان ومختلف المدن وبخاصة إربد، ثاني أكبر مدينة في الأردن، والسلط والكرك ومعان، وغيرها، تظاهرات ليلية تم خلالها إغلاق بعض الطرقات بالإطارات المطاطية، كما أطلق محتجون عيارات نارية في الهواء.

وطالب المحتجون الحكومة بالتراجع عن قراراتها الاقتصادية والقائمة حسب قولهم على رفع الأسعار وزيادة الضرائب، ما أنهك الأوضاع المعيشية للمواطنين، وفي المقابل ما تزال الأوضاع الاقتصادية في انحدار.

وطلب محافظ العاصمة، سعد الشهاب، من المواطنين المحتجين أمام رئاسة الوزراء على الدوار الرابع مغادرة المكان وإزالة مركباتهم عن الطريق. وقال الشهاب للمحتجين إن "اعتصامهم مخالف للقانون ويعيق حركة السير أمام المركبات كون المكان المتواجدين فيه يعد مكاناً حيوياً".

وباشر العاملون في إدارة السير بتحرير مخالفات للمركبات المصطفة على الدوار الرابع ومحيطه، في خطوة منهم لفضّ الاعتصام.

وعلى الرغم من الإضرابات والتظاهرات التي شهدها الأردن، أمس الأول الأربعاء، بسبب السياسة المالية والاقتصادية التي تنتهجها الحكومة، أعلنت وزارة الطاقة والثروة المعدنية عن رفع أسعار المحروقات المباعة في السوق المحلية، بنسبٍ وصلت إلى 5.5%، اعتباراً من اليوم حتى نهاية الشهر المقبل.


وبموجب القرار الصادر عن الوزارة اليوم، ارتفع سعر البنزين (90 أوكتان) بنسبة 5.5% إلى 860 فلساً لليتر (1.21 دولار)، من 815 فلساً (1.14 دولار) لليتر للشهر الجاري.

كذلك، ارتفع سعر البنزين (95 أوكتان) بنسبة 4.7% إلى 1.10 دينار (1.55 دولار) من 1.05 دينار (1.48 دولار) لليتر في مايو/ أيار.

وارتفع سعر الليتر من مادتي الكاز والسولار (الديزل) بنسبة 4.8% إلى 645 فلساً لليتر (909.45 سنت)، من 615 فلساً (867.15 سنتاً) في التسعيرة الحالية.

وثبتت الوزارة للشهر المقبل سعر أسطوانة الغاز المنزلي وزن 12.5 كيلوغراماً عند 9.8 دولارات. وقالت الوزارة في بيانها، إن المؤشرات العالمية لأسعار النفط، سجلت ارتفاعاً كبيراً على أسعار النفط الخام والمشتقات النفطية.

وارتفع معدل سعر خام برنت في مايو/ أيار الجاري إلى 76.95 دولاراً من (71.63) دولاراً للبرميل لشهر إبريل/ نيسان، "وأن هذا الارتفاع انعكس على أسعار المشتقات النفطية محلياً"، وفق البيان.

ويعدل الأردن أسعار المحروقات في نهاية كل شهر منذ 2012، بناء على مراجعة لأسعار النفط ومشتقاته خلال 30 يوماً تسبق موعد التعديل.

من جانب آخر قررت "هيئة تنظيم قطاع الطاقة والمعادن" تحديد قيمة الزيادة على بند فرق أسعار الوقود على كافة القطاعات والشرائح في فواتير الكهرباء الصادرة في شهر يونيو/ حزيران المقبل، ليصبح 21 فلساً لكل كيلوواط/ ساعة، بدلاً من 17 فلساً، مع استثناء المستهلكين المنزليين الذين لا يتجاوز استهلاكهم الشهري 300 كيلوواط/ساعة.

وتأتي هذه الزيادة، بعد يوم من إضرابات شهدها الأردن، دعت إليها أكثر من 33 نقابة مهنية وتجارية، وعدد من مؤسسات القطاع الصناعي، رفضاً لمشروع قانون الدخل المعدل الذي تنوي الحكومة فرضه.

المساهمون