اتهام الشرطة ورئيس الزمالك واتحاد الكرة بقتل "الأولتراس"

اتهام الشرطة ورئيس الزمالك واتحاد الكرة بقتل "الأولتراس"

10 فبراير 2015
الصورة
عدد الضحايا لم يحدد بعد
+ الخط -



تقدم المحاميان طارق العوضي ووليد الخطيب، ببلاغ إلى النائب العام المصري، المستشار هشام بركات، ضد كل من وزير الداخلية، اللواء محمد إبراهيم، ومدير أمن القاهرة، وقوات تأمين مباراة ناديي الزمالك وإنبي في استاد الدفاع الجوي، التي جرت الأحد الماضي، ورئيس نادي الزمالك، ورئيس اتحاد كرة القدم المصري، يتهمانهم فيه بالقتل العمد مع سبق الإصرار والترصد.

وأكد مقدما البلاغ أن المشكو في حقهم دبروا وخططوا لمؤامرة لقتل "شباب الأولتراس"، بداية من الأخبار التي نُشرت على لسان رئيس نادي الزمالك بأن الحضور سيكون مجانا، مرورا بكمين الأسوار الحديدية الشبيهة بـ"السجن"، ونهاية بإطلاق الخرطوش والقنابل المسيلة للدموع عليهم.

وأرفق مقدما البلاغ أسطوانة مدمجة عن الأحداث، وأيضا صور أخبار من مواقع إلكترونية لأخبار عن الحادث وما دار قبله وبعده، إضافة إلى توثيق لشهادات 100 شاهد رأوا الأحداث.

وطالب مقدما البلاغ في نهايته بفتح تحقيق فوري تجاه المشكو في حقهم، وإحالتهم إلى المحاكمة العاجلة، وكل من يثبت تورطه في الأحداث، وذلك قصاصا لشهداء أبرياء لا ذنب لهم.

وراح في الواقعة أكثر من 20 مشجعا، وفق تقارير رسمية ما زالت متضاربة، معظمهم من الشباب وصغار السن، بينما استكملت المباراة من دون مراعاة لمن قتلوا على أبواب الاستاد.

دلالات