اتهامات بمحاولة تلطيخ سمعة ميسي وبيكيه وإدارة برشلونة تردّ

اتهامات بمحاولة تلطيخ سمعة ميسي وبيكيه وإدارة برشلونة تردّ

17 فبراير 2020
بيكيه وميسي نجما نادي برشلونة (Getty)
+ الخط -
يبدو أن التوتر داخل نادي برشلونة لن يهدأ قريباً، بل تفجّرت أزمة جديدة ستزيد حجم المشاكل، وذلك بعد الكشف عن خطط خفية لإدارة النادي، ومنها تلطيخ سمعة نجوم الفريق مثل ليونيل ميسي وجيرارد بيكيه.


وذكرت صحيفة (ماركا) نقلاً عن برنامج كتالوني على إذاعة كادينا سير أن برشلونة تواصل مع شركة (l3Ventures) الإلكترونية من أجل خلق رأي عام على الإنترنت عبر حسابات في فيسبوك وتويتر لتلميع صورة رئيس النادي جوسيب بارتوميو، وفي المقابل مهاجمة ميسي وبيكيه.

وتدير الشركة مئات الحسابات على وسائل التواصل الاجتماعي، واستغلت ذلك في مهاجمة ميسي قائد الفريق والهداف التاريخي للنادي، وزوجته أنتونيلا، وزميله بيكيه، ونجوم سابقين مثل غوارديولا وتشافي وبويول ومعظمهم من المعارضين لسياسة الإدارة الحالية.

ومن أمثلة هجمات الشركة انتقاد ميسي بسبب المماطلة في تجديد عقده، وبيكيه بسبب استثماراته في التنس.

وعلى إثر ذلك أصدرت الإدارة اليوم الاثنين نفياً قاطعاً لارتباطها بتلك الحسابات التي تحاول تشويه صورة نجوم الفريق، في بيان رسمي جاء فيه "(l3Ventures) مزود خدمة للنادي، "ليس لها أي صلة" بهذه الحسابات.

وأضاف النادي: "إذا ثبت وجود أي علاقة سنقوم على الفور بإنهاء العلاقة التعاقدية مع الشركة، وسيتم اتخاذ إجراءات قانونية للدفاع عن مصالحنا الشرعية".

كما أكد النادي أنه متعاقد مع خدمات لمراقبة وسائل التواصل الاجتماعي من أجل "حماية والحفاظ" على سمعته، فضلا عن "سمعة هؤلاء الأشخاص المرتبطين بالنادي من (رعاة ولاعبين وإداريين وأعضاء وروابط الجماهير)"، لأن "حماية هذه السمعة تعتبر عنصراً أساسياً وواجباً لا يمكن التنازل عنه للعاملين" في مؤسسة البلاوغرانا.

وفي ختام بيانه طلب النادي "تحري الدقة" في الأخبار المنشورة، بينما أكد الاحتفاظ بحقه في اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة ضد من يواصل إقحام النادي في هذه الممارسات.

المساهمون