اتفاق بين البحرية الأميركية والصينية لمواصلة الحوار تجنباً للاشتباكات

30 أكتوبر 2015

أجرى مسؤولان من البحرية الصينية والأميركية محادثات رفيعة المستوى عبر دائرة تلفزيونية مغلقة، اليوم الخميس، بعد إعلان الصين دخول مدمرة أميركية مياهها الإقليمية في بحر الصين الجنوبي.

وقال مسؤول أميركي، إنّ الجانبين اتفقا على مواصلة الحوار واتباع ميثاق "التعامل مع المواجهات غير المقصودة في البحار" لتجنب وقوع اشتباكات.

وبعد محادثات بين رئيس العمليات في البحرية الأميركية الأميرال، جون ريتشاردسون، ونظيره الصيني الأميرال، وو شينغ لي، قال المسؤول إن الزيارات المقررة للموانئ بواسطة سفن أميركية وصينية، وزيارات أخرى مقررة لضباط بحرية أميركيين إلى الصين لا تزال كما هي دون تغيير.

كما أكّد أنّه "لا يوجد أي خطر يتهدد هذا البرنامج. لم يتم إلغاء أي شيء"، واتفق المسؤولان، أيضاً، على الحاجة للتمسك بالقواعد المنصوص عليها في ميثاق المواجهات غير المقصودة.

ويوم الثلاثاء الماضي، أبحرت مدمرة أميركية مزودة بصواريخ موجهة على بعد 12 ميلاً بحرياً من واحدة من الجزر الصناعية الصينية في بحر الصين الجنوبي.

دلالات