اتحاد ألعاب القوى "يكذّب" تصريحات بطل جزائري

اتحاد ألعاب القوى "يكذّب" تصريحات بطل جزائري

14 يوليو 2020
الصورة
الجزائر تعول على بورعدة لمواصلة التألّق (أدريان دينيس/فرانس برس)
+ الخط -

تواصلت الردود الإعلامية لرياضيي النخبة الجزائريين للتعبير عن الحالة الصعبة التي يعيشونها، وغياب الظروف المثلى من أجل التحضير المثالي لأولمبياد طوكيو، باعتبارهم المعوّل عليهم لتحقيق الإنجازات على المستوى العالمي.

وأكّد العدّاء الجزائري العربي بورعدة، أنّه يعيش ظروفاً مأساوية وسط غياب اتحاد ألعاب القوى، في تصريحات أدلى بها قبل أيام لقناة الهداف الجزائرية، قائلا: "أعيش أزمة كبيرة، فوالدي هو الذي يتكفّل بقوت يومي، في ظل الغياب الكلي للمسؤولين، وأنا أب لأطفال ولا أمتلك حتى ضماناً اجتماعياً".

وسارعت الهيئة الرياضية المعنية للخروج ببيان رسمي كذّبت فيها كلام بورعدة، وجاء فيه "وفّر الاتحاد الجزائري لألعاب القوى خلافاً لما قيل، كل الظروف المادية والتقنية والطبية للعداء العربي بورعدة منذ أن انتخبنا على رأس مجلس الإدارة، وذلك بغاية التحضير الجيد لمختلف المنافسات الرياضية الجهوية والقارية والدولية".

ونشر الاتحاد عبر بيانه، تفاصيل المصاريف التي تلقاها العداء الشاب من الجانب الطبي، وإجرائه عمليتين جراحيتين بقطر، كما أكّد توفيره ظروف العمل له بجنوب أفريقيا، عبر معسكر تدريبي رفقة مدربه.

وكان بورعدة قد حقّق ميدالية ذهبية وأخرى برونزية خلال الألعاب الأفريقية بالمغرب، في رياضة العشاري، بآخر منافسة شارك فيها، حيث تعوّل عليه الجزائر لمواصلة التألّق رفقة كوكبة من الرياضيين الآخرين، على رأسهم البطل الأولمبي توفيق مخلوفي، وتحقيق الذهب باليابان.

الاتحادية الجزائرية لألعاب القوى بيان بعد الضجة الإعلامية التي صاحبت تصريحات الرياضي العربي بورعدة في عدة قنوات...

Posted by Fédération Algérienne d'Athlétisme ''officiel'' on Sunday, 12 July 2020

المساهمون