إيران توقع عقداً لتصدير الكهرباء إلى العراق لمدة عامين

04 يونيو 2020
الصورة
العراقيون يلجأون إلى المولدات في ظل أزمة الكهرباء(فرانس برس)
قال وزير الطاقة الإيراني، رضا أردكانيان، إن إيران وقعت عقداً مدته عامان لتصدير الكهرباء إلى العراق، مشيرا إلى اعتزام طهران مساعدة بغداد أيضا في تنفيذ خطة لإصلاح منظومة الكهرباء.  

ونقلت وكالة الجمهورية الإسلامية للأنباء الإيرانية الرسمية، اليوم الخميس، عن أردكانيان، قوله إن العقد يتعلق بالعامين الجاري والمقبل، مضيفا أنه بالتنسيق مع السفارة الإيرانية في العراق، جرى تلقي نصف المدفوعات بقيمة 400 مليون دولار خلال  زيارته إلى العراق أمس الأربعاء.

ويأتي الاتفاق في ظل عقوبات أُعيد فرضها على إيران منذ 2008 تحظر على الدول شراء الطاقة الإيرانية. وانسحب الرئيس الأميركي دونالد ترامب في 2018 من الاتفاق النووي مع إيران المُبرم في عام 2015 وأعاد فرض عقوبات على طهران ألحقت الضرر باقتصادها.

وكان وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، قد قال في مايو/ أيار الماضي، إن واشنطن منحت العراق إعفاء من العقوبات مدته 120 يوما لكي يواصل استيراد الكهرباء من إيران لمساعدة الحكومة العراقية الجديدة على النجاح.

ومددت واشنطن مرارا الاستثناء من العقوبات لبغداد كي تستخدم إمدادات الطاقة الإيرانية المهمة لشبكتها للكهرباء لمدد 90 أو 120 يوما، لكن في إبريل/ نيسان، منحت تمديدا لمدة 30 يوماً فقط في الوقت الذي واجهت فيه بغداد صعوبات لتشكيل حكومة جديدة.

وقال أردكانيان إن طهران وبغداد قامتا بمراجعة خطة مدتها ثلاث سنوات لإعادة إعمار قطاع الكهرباء العراقي من جانب القطاع الخاص الإيراني.

وأضاف: "سيزور وفدان إيرانيان من الفنيين والخبراء العراق الأسبوع القادم لتوقيع عقدين مهمين بشأن تقليص فاقد شبكة الكهرباء وإصلاح معدات للكهرباء".